منتدى رجال الأعمال الأردني العُماني يدعو لزيادة التعاون

تم نشره في الاثنين 19 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- دعا منتدى رجال الأعمال الأردني العُماني الذي عقد قبل خمسة أيام إلى زيادة التعاون والتبادل التجاري بين البلدين.
وانعقد المنتدى في سلطنة عُمان بمشاركة غرفة تجارة وصناعة عُمان وجمعية رجال الأعمال الأردنيين.
وياتي المنتدى ترجمة لتوصيات اللجنة الوزارية المشتركة بين السلطنة والمملكة الأردنية الهاشمية، حيث جاء انعقاده بالتزامن مع مؤتمر الشراكة العربي الهندي الخامس، وذلك للالتقاء برجال الأعمال العُمانيين تفعيلاً لمذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها العام الماضي بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين وغرفة تجارة وصناعة عمان لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في البلدين.
من جانبه تحدث سفير المملكة الأردنية زهير عبدالله النسور المعتمد لدى السلطنة في كلمته أن رجال الاقتصاد والأعمال في حالة الأزمات الاقتصادية للركود يلجأون إلى التأني وانتظار المستقبل، لكن لوحظ أن رجال الأعمال في السلطنة والأردن لم توقفهم الأزمة المالية العالمية عن متابعة أمور أعمالهم؛ لأنهم على يقين بأنهم حبل متين ونسيج الوطن الاقتصادي، وهم شركاء في بناء الأوطان ولا ينظرون للأعمال نظرة الربح والخسارة ؛ بل نظرة الجندي الذي يقول الوطن أولا.
وأضاف أن الاتفاقيات بين البلدين الموقعة بلغت 19 اتفاقية ومذكرة تفاهم ، منها 8 اتفاقيات ومذكرات تفاهم تمس قطاع الاقتصاد والتجارة والأعمال، مثل: مذكرة التفاهم بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين وغرفة تجارة وصناعة عمان، ومذكرة تفاهم في مجال السياحة، واتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، واتفاقية نقل دولي، واتفاقية مجلس رجال أعمال أردني عماني بغرفتي الصناعة والتجارة في البلدين.
بدوره، اكد رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع خلال المنتدى الذي حضره السفير الاردن بسلطنة عمان زهير النسور إن التطورات الاقتصادية التي تشهدها الأردن خلال السنوات القليلة الماضية من إصلاحات شاملة وتوفير بيئة استثمارية منافسة على مستوى المنطقة، والأمن والأمان والاستقرار اللذان ينعم بهما، تشكل حافزًا للارتقاء بحجم التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين. وأشار إلى أن المشاريع الاستثمارية الأردنية في السلطنة بلغت حوالي 58 مليون دولار من ضمنها المدرسة الأردنية الدولية التي افتتحت في مسقط العام 2014، بينما الاستثمارات العُمانية في الأردن ضئيلة نسبيا.

التعليق