ندوة بالزرقاء عن الخطاب الديني والإعلامي

تم نشره في الأحد 25 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

الزرقاء - عقدت في هيئة شباب كلنا الأردن، صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الزرقاء أمس ندوة عن "الخطاب الديني والإعلامي في مواجهة الارهاب".
وتناولت الندوة التي شارك فيها مساعد مدير اوقاف الزرقاء الدكتور محمد فوزي والزميل نشأت المجالي وخديجة الشمايلة من مركز الشؤون النسائية للوعظ والارشاد في مديرية الاوقاف، بحضور مدير عام هيئة شباب كلنا الاردن عبدالرحيم الزواهرة وادارها منسق الهيئة بالزرقاء عبدالرحمن الزغول دور الاعلام والمراكز الدينية في مواجهة الارهاب.
واشار الدكتور فوزي الى دور الاوقاف في الحد من التطرف عن طريق اقامة الندوات وتحديد خطب الجمعة والدروس الدينية واقامة الورش التي تشجع الشباب على الانخراط في الدورات التثقيفية الدينية والابتعاد عن مواطن الفساد وترجمة خطب الجمعة لغير الناطقين بالعربية اضافة الى خطب الجمعة المترجمة بلغة الاشارة لأبعاد هذه الفئة عن شبح الارهاب والتطرف. وبين المجالي وظائف الإعلام الاساسية خلال الازمات اضافة إلى تصنيف الارهاب وكيفية حماية المجتمع من الإرهاب اعلاميا والاهداف الاساسية لاستراتيجية التوعية الاعلامية لمكافحة الارهاب وكيفية التخطيط السليم لمواجهته إعلاميا وضوابط التغطية الخاصة بقضايا الإرهاب والتحديات التي تواجه الإعلام وكيفية تكوين رأي عام ضد الإرهاب.
وكان الزواهرة أشار إلى أن جنودنا ورجال اجهزتنا الأمنية مشاريع شهداء ليكون الأردن الوطن الانموذج الذي لا تهزه الاحداث مهما كبرت، مبينا أن علينا قراءة المستقبل بعد ان قدمنا التضحيات التي تعتبر صورة مضيئة في تاريخ أي شعب.
وأكد الزغول ان الهيئة ستعمل على عقد دورات متتالية لتوعية الشباب في مجالات التطرف والإرهاب والعمل على أن تكون الهيئة منارة مضيئة توحد الشباب في مختلف المجالات.-(بترا)

التعليق