44 % من طلبة التخرج لا يتقنون كفايات البحث العلمي

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:07 صباحاً
  • جامعة البلقاء التطبيقية

تيسير النعيمات

عمان- أظهرت نتائج امتحان الكفاءة الجامعية للفصل الدراسي الأول من العام الحالي للجامعات الرسمية والخاصة، أن 4 كفايات من أصل 9، أي ما نسبته 44.4 بالمائة على المستوى العام، "غير متقنة"، وتشمل كفايات البحث العلمي وتفسير النتائج والتفكير الناقد والمعالجة الرياضية والمعالجة اللفظية.
أما على المستوى المتوسط، وفق النتائج التي أعلنها في مؤتمر صحفي أمس، رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي، فأظهرت النتائج أن "10 عائلات من 18 غير متقنة"، وبنسبة بلغت 55.6 %، وعلى المستوى الدقيق للمواد غير المتقنة بلغت 140 تخصصا من 208، وبنسبة 67.3 .
ولفت الزعبي إلى أنه تقدم لامتحان الكفاءة الجامعية 19680 طالبا وطالبة من أصل 20415 سجلوا للامتحان وهم خريجو الفصل الصيفي والمتوقع تخرجهم في الفصل الأول الحالي للعام الدراسي الحالي 2016 - 2017، حيث بلغت نسبة الطلبة المتقدمين للامتحان 96.40 %، منهم 9301 من الذكور بنسبة 57 بالمائة، بينما بلغ عدد الإناث 10379 طالبة، أي ما نسبته 53 بالمائة.
وبين أن عدد الطلبة الذي تقدموا للامتحان من الجامعات الرسمية بلغ 13446 طالبا وطالبة، أي ما نسبته 68 بالمائة، وعدد طلبة الجامعات الخاصة 6234 بما نسبته 32 بالمائة.
وأشار إلى أن ترتيب الجامعات على المستوى العام جاء كالتالي: جامعة الأميرة سمية، الجامعة الألمانية الأردنية، كلية الهندسة التكنولوجية (جامعة البلقاء التطبيقية)، جامعة مؤتة، جامعة اليرموك، الجامعة العربية المفتوحة، الجامعة الأردنية، جامعة فيلادلفيا، جامعة الشرق الأوسط.
وبين أن نتائج الامتحان أظهرت تحسنا مقارنة بنتائج الامتحانات السابقة، مشيراً إلى أن الامتحان المقبل للطلبة المتوقع تخرجهم في الفصل الصيفي والثاني سيكون في شهر نيسان (إبريل) المقبل.  وأظهر الامتحان ارتباط نسب الاتقان بالمعدل التراكمي للطالب، ولم يظهر تباينا في النتائج على صعيد الجامعات (حكومية وخاصة)، أو نوع الدراسة (عادي ومواز). وأشار إلى أنه تم دمج مستويات الامتحان الثلاثة (العام، والمتوسط، والدقيق) في امتحان واحد، فيما خصص للمستوى العام 25 % من العلامة، والمتوسط 20 %، أما المستوى الدقيق فخصص له 55 % من مجموع العلامات.  
وأكد الزعبي أن المستوى الدقيق للامتحان بصورته الجديدة، يهدف إلى الوقوف على جودة مخرجات مؤسسات التعليم العالي الأردنية ومخرجات برامجها، وعلى جوانب القوة والضعف فيها، ما يُساعد القائمين على رسم الخطط والسياسات بالتعاون مع هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، في معالجة جوانب الضعف وتعزيز جوانب القوة فيها.

التعليق