الامتحانات تنطلق الثلاثاء

‘‘التربية‘‘ تنهي استعدادات ‘‘شتوية التوجيهي‘‘

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:12 صباحاً
  • طالبات يقدمن أحد امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) في عمان-(أرشيفية)

آلاء مظهر

عمان – أنهت وزارة التربية والتعليم الاستعدادات الإدارية والفنية اللازمة لعقد امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) للدورة الشتوية المقبلة، الذي سيبدأ في 3 كانون الثاني (يناير) المقبل وينتهي في 16 الشهر ذاته، بحسب ما أعلن الناطق الإعلامي للوزارة وليد الجلاد.
وقال الجلاد في تصريح لـ"الغد" أمس الأربعاء إن الوزارة حددت عدد المدارس التي سيعقد بها الامتحان والبالغة نحو 4650 مدرسة موزعة على مختلف مديريات التربية والتعليم.
وأضاف، أن الجلسة الأولى ستنعقد عند الحادية عشرة صباحا، فيما تبدأ الثانية عند الواحدة والنصف بعد الظهر.
وبلغ عدد الطلبة النظاميين المشتركين في الامتحان 88 ألف مشترك ومشتركة، بحسب الجلاد، الذي بين أن الوزارة انتهت من تكليف المراقبين والمصححين ولجان الإشراف على الامتحان سواء من الوزارة أو الميدان.
ولفت إلى أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات كان أوعز في وقت سابق لمدراء التربية والتعليم بتفقد قاعات الامتحان وتزويدها بكل ما يضمن توفير أجواء مناسبة للتقدم للامتحان، مشيرا الى ان الوزارة ستعقد اليوم اجتماعا مع رئيس وموظفي ديوان المحاسبة استمرارا للعمل المشترك مع المؤسسات الوطنية لمساندة الوزارة في إنجاح هذا الامتحان الوطني.
وأكد أن الوزارة ستقوم بفتح غرفة عمليات في مركز الوزارة لمتابعة إجراءات سير الامتحان، موضحا أن الوزارة كانت عممت تعليمات الامتحان والعقوبات المترتبة على مخالفتها، داعيا الطلبة المتقدمين للامتحان إلى ضرورة الالتزام بكافة التعليمات الناظمة له والتقيد بها.
وتشمل التعليمات بحسب الجلاد، التأكد من إحضار بطاقة الجلوس وبطاقة الأحوال المدنية وجواز السفر لغير الأردني والبطاقة الأمنية للطالب السوري الذي لا يحمل جواز سفر عند تقديم الامتحان يومياً.
كما تشمل الحضور إلى قاعة الامتحان قبل موعد بدئه بوقت كافٍ، مبينا أنه سيتم إغلاق باب المدرسة عند بدء الامتحان ولن يسمح بدخول أي طالب بعد ذلك.
ودعا الجلاد الطلبة إلى عدم اصطحاب أي قصاصات ورق أو الحديث إلى بعضهم داخل القاعة أو رمي ورقة الأسئلة خارج القاعة وإثارة الشغب داخل القاعة، أو الخروج منها عنوة، أو تمزيق ورقة الأسئلة أو دفتر الإجابة أو دفتر إجابة زميله أو الجلوس في المكان غير المخصص له، أو الاعتداء على أي من القائمين على الامتحان.
كما دعا الطلبة إلى عدم إحضار السماعات اللاقطة كاللواقط اللحمية، أو أي جهاز اتصال، خصوصا أجهزة الهواتف الخلوية وسماعاتها، وأي آلة يمكن استخدامها للغش كالساعات والأقلام الإلكترونية أو أي جهاز تسجيل أو تصوير، وكذلك عدم إحضار أي نوع من أقلام الحبر، حيث ستوفر الوزارة الأقلام للطلبة في القاعات.
 وكانت لجنة الامتحانات العامة في الوزارة قد أقرَّت أسس فتح مراكز التصحيح، وأسس اختيار المصححين ورؤساء لجان التصحيح، وتم تعميم هذه الأسس على مديريات التربية والتعليم في الميدان ليصار للعمل بموجبها، وتم تحديد 89 مركزا لتصحيح دفاتر إجابات الطلبة في الامتحان موزعة على مختلف مناطق المملكة.

التعليق