اللواء السعودي: الأردن عصي على كل من تسول له نفسه المساس بأمنه

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016. 03:25 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016. 04:57 مـساءً

عمان- الغد- أكد مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي أن جهاز الأمن العام ماضٍ في تقديم الخدمة الأمنية والشرطية والانسانية للمواطنين ولكل من تطأ قدماه أرض المملكة، كما ارادها جلالة الملك عبد الله الثاني من خلال توجيهاته المباشرة التي يضعها جهاز الامن العام نبراساً في العطاء والتضحية والفداء في سبيل خدمة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الخميس قادة أمن الأقاليم ومدراء الشرطة وجميع قادة الوحدات الميدانية والادارات في مديرية الامن العام.

وقال أن صورة التلاحم والتعاضد التي شهدها المجتمع في الآونة الأخيرة أكبر دليل على أن الأردن شعباً وقيادة وأجهزة أمنية عصي على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن ومقدراته، فالمواطن الأردني شريك رئيس في العملية الأمنية، وهو رديف رئيس لرجل الأمن العام بما يقدمه من معلومات واقتراحات تسهم وبشكل فعال في مساندة رجل الأمن العام أثناء أدائه لواجبه المقدس في الدفاع عن حياض الوطن.

وأضاف ان ما قدمه جهاز الأمن العام ويقدمه من بطولات ضحى من خلالها منتسبوه بأغلى ما يملكون من أجل رفعة الوطن والحفاظ على سياجه منيعا،ً شأنهم في ذلك شأن الأجهزة الأمنية الاخرى لن يثنينا أو يفت في عضدنا عن ملاحقة الجريمة بكل اشكالها، اضافة الى مطاردة وتضييق الخناق على قوى الشر والظلام خوارج العصر وضربهم بيد من حديد.

وأكد مدير الأمن العام الدور الفاعل لتنسيق جهود كافة الأجهزة الأمنية فيما بينها وبشكل مستمر وعلى مدار الساعة، اضافة الى زيادة التنسيق وتبادل المعلومات فيما بين اداراتنا ووحداتنا الشرطية المختلفة وباقي الاجهزة الامنية الاخرى، وصولا لتحقيق مخرجات ومعطيات وانجاز اكبر وكم من المعلومات الامنية والاستخبارية ينعكس دوما على ارض الواقع، ويساهم في انفاذ الواجبات المطلوبة بدقة وسرعة متناهية وباقل الخسائر وتقطع الطريق على كل من يحاول او يفكر المساس بامن الاردن واستقراره، اضافة الى وضع خطط أمنية وميدانية محكمة تشمل التعامل مع مختلف الواجبات التي تدرب عليها أبناء جهاز الأمن العام ونجحوا في تنفيذها في أحلك الظروف وكانوا عند حسن ظن القائد الأعلى للقوات المسلحة بهم.

وشدد مدير الأمن على ضرورة الاستمرار في الحملات الأمنية بجميع مناطق المملكة، وتفعيل نقاط الغلق لفرض القانون ومنع الجريمة والقاء القبض على المطلوبين، وتفعيل الخطط الامنية اللازمة خاصة مع اقتراب الاحتفالات برأس السنة الميلادية، من حيث الانتشار الامني في الاماكن العامة والاسواق والتجمعات واماكن الاحتفالات اضافة الى تفعيل خطة مرورية تضمن انسيابية حركة السير ومنع الاكتظاظ في تلك الاماكن.

ووجه مدير الأمن العام برسالة شكر وعرفان لأبناء الوطن الواحد على مواقفهم المشرفة تجاه خدمة وطنهم ومليكهم وتلاحمهم وتعاضدهم مع أبنائهم في جهاز الأمن العام، مبيناً أن تلك الوقفات هي الدافع والمحفز لنا جميعاً في جهاز الأمن العام للقيام بواجباتنا بكل مهنية واقتدار، اضافة الى شكره لكافة وسائل الاعلام الوطنية التي كانت الداعم لنا اثناء تأديتنا لواجباتنا.

التعليق