البقعة والأهلي في الجولة 9 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم

الجزيرة يخشى من صحوة الرمثا.. والوحدات يسعى لاجتياز ذات راس

تم نشره في الجمعة 30 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • مدافع ذات راس احمد النعيمات يبعد الكرة امام مهاجم الوحدات توريس -(الغد)
  • مهاجم الأهلي ماركوس يحاول تسديد الكرة بمزاحمة لاعب سحاب - (الغد)

عاطف البزور

عمان- تقام اليوم 3 مباريات في مستهل الجولة التاسعة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، حيث يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة الثالثة عصرا لقاء الوحدات "15 نقطة" وذات راس "3 نقاط"، وفي ذات الوقت يشهد ستاد عمان لقاء البقعة "3 نقاط" والأهلي "11 نقطة"، فيما يشهد ستاد الحسن عند الساعة الخامسة والنصف مساء اهم اللقاءات، ويجمع الرمثا "10 نقاط" وضيفه الجزيرة المتصدر "21 نقطة".
الوحدات * ذات راس
يتجدد اللقاء مساء اليوم بين الفريقين ولكن لحساب مواجهات الدوري، بعدما كان الفريقان التقيا قبل أيام ضمن الجولة الـثالثة من مسابقة الكأس وانتهى اللقاء بفوز الوحدات 3-0، ما القى بظلاله على طموحات الفريق الضيف وصعّب من مهمته في المنافسة على اللقب.
وظهر ذات راس ندا عنيدا للوحدات في الشوط الاول، قبل ان يستسلم للخسارة بالشوط الثاني..
ويسعى الوحدات لتجديد الفوز في المسابقة الاهم للبقاء قريبا من الصدارة، فيما يأمل ذات راس بالخروج بنقطة التعادل على الاقل، لاسيما وانه يمر بظروف استثنائية هذا الموسم.
على الصعيد الفني، فالوحدات يسعى لاستثمار قوته الهجومية التي تجلت في اللقاءات الاخيرة للوصول لمرمى محمد ابوخوصة في وقت مبكر، بحثا عن هز الشباك وإرباك خصمه، وهو يعول على خط وسطه الذي يتواجد فيه رجائي عايد وأحمد الياس، اللذان يلعبان كارتكاز في الوسط، يتقدمهما حسن عبدالفتاح الذي سيلعب خلف المهاجم البرازيلي توريس الذي سيشكل مربعا هجوميا مرعبا مع منذر ابوعمارة وحسن عبدالفتاح وبهاء فيصل.
ولكن قوة الوحدات تتركز في طرفيه منذر ابوعمارة وبهاء فيصل أو ليث البشتاوي، في حال قرر المدرب الدفع به منذ البداية وودفع بفيصل كمهاجم صريح على حساب توريس، وكلاهما يملك ميزات هجومية قد تسهم في هز شباك ذات راس الذي يسعى في الوقت نفسه لاستثمار نزعة ظهيري الوحدات محمد الدميري وأدهم القرشي الهجومية، من خلال الاستفادة من المساحات التي قد يخلفانها، بحثا عن الوصول لمرمى تامر صالح.
وعلى الجانب الدفاعي، يتولى سبستيان وطارق خطاب مهمة حماية العمق الدفاعي،و الاخير يعد ورقة رابحة في دفاع الوحدات، ليس لقدراته في إيقاف المهاجمين، بل لمشاركاته الإيجابية في قطع الكرات العالية المتجهة نحو منطقة الجزاء وكذلك في المشاركة الهجومية وقدرته على التسجيل.
من جانبه فإن وضع فريق ذات راس بالكأس يختلف عن الدوري، وهو سيبحث عن الفوز لتعزيز حظوظه بالتاهل، ويدرك مدربه ان المهمة ليست بالسهلة امام فريق بحجم الوحدات، لذلك سيدفع بأوراقه كاملة معتمدا على انطلاقات حازم جودت وهيثم صبح وعمر الشلوح وايمن جمال وجهاد الشعار ومروان الغول لتبديد اطماع الوحدات والخروج بنقاط الفوز.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: تامر صالح، محمد الدميري، طارق خطاب، سبستيان، أدهم القريشي، رجائي عايد، أحمد الياس، حسن عبدالفتاح، بهاء فيصل، منذر ابو عمارة، توريس.
ذات راس: محمد ابو خوصة، احمد النعيمات، حاتم عقل، عثمان الخطيب، علاء الشلوح، عبدالله موسى، هيثم البطة، حازم جودت، عمر الشلوح، جهاد الشعار، ايمن جمال.
البقعة * الأهلي
كلا الفريقين العريقين لم يقدم ما يليق به وبالاخص البقعة، الذي يقبع في قاع الترتيب رغم تحسن الاداء من مباراة لاخرى الا انه ما يزال يعاني من سوء النتائج، ويأمل بتحقيق الفوز بمباراة اليوم للتقدم خطوة مؤثرة في طريق ابتعاده عن مواقع الخطر، ولا تختلف ظروف الاهلي كثيرا عن البقعة فالفريق تضائلت فرصته في الحفاظ على لقبه كبطل للكأس بعد تعادله امام سحاب وصعوبة مهمته ببلوغ الدور الثاني.
وفي ظل هذه الظروف ربما يلجأ الفريقان الى استهلاك الكثير من الوقت للحفاظ على شباكهما رغم الحاجة الملحة للفوز، الا ان اغلاق المنافذ في المنطقة الخلفية لابعاد خطر المهاجمين من كلا الفريقين يعد مطلبا ملحا، ومن ثم الاعتماد على الهجمات المعاكسة قد يكون الاسلوب الامثل خشية من الانفتاح الذي يزيد من أطماع الخصم.
الاهلي يدرك أهمية السيطرة على منطقة العمليات معتمدا على تحركات عبيدة السمارنة ومحمود مرضي ومحمد العلاونة ويزن ثلجي، الذين يعول عليهم في قيادة الهجمات وتعزيز القوة الهجومية وتوفير الاسناد في الامام والخلف وتهيئة الكرات النموذجية امام المحترفين الحاج مالك وماركوس .
اما فريق البقعة الذي قدم مباراة جيدة امام الفيصلي بالكاس رغم الخسارة سيعمد الى اغلاق الطرق المؤدية الى مرمى حارسه انس طريف من خلال ايقاف خطورة مفاتيح اللعب الاهلاوية وتحييدها بالكامل وقطع الامدادات عن المهاجمين بتواجد نبيل ابوعلي ووسام دعابس وياسين السهل ولؤي عدوس، الذين سيعمدون الى تهيئة الكرات النموذجية الى ثنائي الهجوم بهاء الين معاذ وعدي خضر، في الوقت الذي سيفرض فيه عبدالرحمن بدوان وبلال عويد وفادي شاهين ومحمد ابوحشيش طوقا دفاعيا حول المنطقة وابعاد الهجمات عن مرمى طريف والسرعة في اعادة بنائها.
التشكيلتان المتوقعتان
البقعة: انس طريف، عبدالرحمن بدوان، بلال عويد، فادي شاهين، محمد ابو حشيش، نبيل ابو علي، عدنان عدوس، وسام دعباس، بهاء الدين معاذ، عدي خضر، ياسين السهل.
الأهلي: محمد خاطر، زيد جابر، محمد السلو، يزن دهشان، سليم عبيد، عبيدة السمرية، محمود مرضي، محمد العلاونة، ماركوس، يزن ثلجي، الحاج مالك.
الرصيد: الرمثا 10 نقاط الجزيرة 21 نقطة
الرمثا * الجزيرة
يسعى فريق الرمثا لاستغلال عاملي الارض والجمهور لهز صدارة نظيره الجزيرة، عندما يستضيفه في مباراة تنافسية لها اعتبارات خاصة لدى الفريقين وجميع الفرق الاخرى الساعية للحاق بركب الصدارة.
لذلك ينتظر أن تشهد المباراة مواجهة قوية و مثيرة بين الفريقين مصحوبة بدعم جماهيري غفير، فالفريقان لديهما طموحات مختلفة من أجل كسب النقاط الثلاث، فالرمثا صاحب الضيافة يهدف لكسب المباراة من أجل البقاء ضمن فرق المقدمة وتقليص الفارق مع صاحب الصدارة، فيما يسعى الجزيرة جاهدا للمحافظة على فارق النقاط الست من أجل المحافظة على حظوظه في نيل اللقب "الحلم"، فالنقاط الثلاث تمثل له غاية الأهمية في مشوار الحسم الذي يتطلب مضاعفة الجهد للجزراويين وتخطي عقبة الرمثا الصعبة، بعدما سقط الفريق امام الجار الشمالي الاخر الحسين اربد بالكأس.
فنيا.. يقف الفريقان أمام فرصة متساوية لتحقيق الفوز، فالرمثا سيسعى منذ البداية لتسديد القبضة على منطقة المناورة التي سيتولى قيادة عملياتها احمد سمير وسعيد مرجان واحسان حداد وابراهيم الخب، الذين يجيدون رصد تحركات مفاتيح اللعب الجزراوية والحد من خطورتها عبر المراقبة اللصيقة، اضافة الى الاعتماد على المناولات الطويلة صوب امانجو وحمزة الدردور، اللذين يجيدان العبور من الاطراف والعمق لتهديد المرمى، معتمدين على السرعة في الانطلاقات واستغلال الفرص بشكل مثالي امام المرمى، في حال توفر الدعم الكامل من لاعبي الوسط، في الوقت الذي يقوم فيه عمار ابوعليقة وماركو وسليمان السلمان وموسى الزعبي بضبط الايقاع امام مرمى الحارس عبدالله الزعبي.
ويعتمد الجزيرة بشكل كبير على عامر ابوهضيب وعصام مبيضين ومحمد طنوس وفهد اليوسف في منطقة المناورة، ويعول عليهم في دعم انطلاقات المهاجمين من المحاور كافة والسعي نحو تحييد ابرز لاعبي الرمثا من خلال الرقابة اللصيقة والحد من تحركاتهم بشكل كامل والتفرغ الى اسناد محمد وائل ومارديك كيفورك في الامام، على ان يقوم مهند خيرالله ويزن موسى وعمر مناصر وفراس شلباية بقيادة الخط الخلفي وابعاد الخطر عن مرمى الحارس احمد عبدالستار.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: عبدالله الزعبي، موسى الزعبي، عمار أبو عليقه، ماركو، سليمان السلمان، احسان حداد، أحمد سمير، سعيد مرجان، إبراهيم الخب، حمزة الدردور، أمانجوا.
الجزيرة: احمد عبدالستار، مهند خير الله، يزن موسى، فراس شلباية، عمر المناصرة، عامر ابو هضيب، محمد طنوس، محمد وائل، فهد يوسف، صالح الجوهري، مارديك مارديكيان.

التعليق