تسفير 400 ‘‘وافد‘‘ مصابين بالكبد والسل والإيدز

تم نشره في السبت 31 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • وافدون مخالفون في أحد شوارع العاصمة (أرشيفية)

محمود الطراونة

عمان- نسبت وزارة الصحة لوزارة الداخلية خلال العام 2016 بتسفير 400 وافد لإصابتهم بأمراض الكبد والسل والايدز.
وقال مدير مديرية صحة الامراض الصدرية والوافدين د. ابراهيم مشايخ لـ "الغد"، ان الوزارة "نسبت بتسفير 185 عاملا مصابا بالكبد الوبائي و149 آخرين مصابين بالسل و66 مصابين بالايدز"، مشيرا إلى أن هذه الحالات موثقة لدى وزارة الصحة وتم ارسال كتب تسفير فيها إلى وزارة الداخلية خلال العام 2016.
بدوره ، قال مدير مديرية الامراض السارية في الوزارة د. محمد العبد اللات لـ "الغد"، إن الوزارة "كشفت العام 2016 عن 101 اصابة جديدة بمرض نقص  المناعة المكتسبة "الايدز"، بلغ عدد الأردنيين المصابين منهم 35 إصابة و 66 بين الوافدين"، وتركزت الإصابات بين الفئات العمرية 20- 40 سنة، فيما بلغ عدد المصابين بالتهاب الكبد (أ) 297 إصابة، سجلت معظمها في
محافظتي جرش والعاصمة.
 وبلغ "عدد المصابين بالالتهاب الكبد (ب) 20 إصابة سجلت بمختلف مناطق المملكة، فيما سجلت إصابة 51 شخصا بالملاريا و 26 اصابة بـ البلهارسيا تركزت معظمهما بين الوافدين"، بحسب العبداللات، الذي أشار إلى أن عدد العمال المفحوصين في مديرية الامراض الصدرية وصحة الوافدين بلغ نحو 357 ألف عامل وافد من مختلف الجنسيات.
وكانت وزارة الصحة اعتمدت آلية جديدة للفحوصات الطبية للعمال الوافدين، حيث أقرت تشكيل لجنة مختصة لدراسة فحص الوافدين، مثل الكبد الوبائي (ب) و(ج) وفقا للمهنة التي يعمل بها العامل.
كما فرضت الآلية الجديدة فحص التهاب الكبد الوبائي (ج) على فحوصات عاملات المنازل، وتعميم هذه الآلية على جميع مديريات الصحة ومراكز الأمراض الصدرية في مختلف محافظات المملكة.
ويجري العمال القادمون للعمل في المملكة فحوصات عدة منها صورة أشعة لفحص السل، والبلغم، وتحسس الجلد والإيدز.

التعليق