زراعة إربد: كميات الأمطار تبشر المزارعين بموسم جيد

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

إربد- قال مدير مديرية زراعة محافظة إربد المهندس علي أبو نقطة إن معدل الهطل المطري في محافظة إربد بلغ 450 ملم أي ما نسبته 51 بالمائة من المعدل العام للمحافظة والبالغ 233 ملم، وأعلى مجموع تراكمي لمياه الأمطار سجل في لواء بني كنانة وبلغ 277 ملم، في حين تراوح المجموع التراكمي للمناطق الأخرى من 190 ملم إلى 260 ملم.
وأضاف أبو نقطة في حديثه لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن أهمية أمطار أربعينية الشتاء تكمن في أثرها الايجابي الكبير على الاشجار المثمرة وبخاصة أشجار الزيتون حيث تأخذ احتياجاتها منه بدرجة أكبر من الأمطار التي سبقت أو أي أمطار أخرى ستلحق مستقبلا، إضافة الى أهميتها الكبيرة للمحاصيل الحقلية، مبينا أن تأخر الأمطار وإن كان مؤثرا من نواحي تأخر الربيع إلا أن الأيام المشمسة القادمة ستشهد نموا كثيفا للمراعي في مختلف المناطق حتى وإن كان عمره قصيرا الا أن آثاره الايجابية ستكون كبيرة جدا على كافة المحاصيل.
ولفت إلى أن البرودة التي ترافق الامطار في هذه الفترة ذات فائدة كبيرة لأشجار اللوزيات والتفاحيات من نواحي غزارة إنتاجها ناهيك عن فوائدها لكميات جريان المياه نحو السدود والتي تستخدم مياهها لغايات الزراعة والشرب على حد سواء.
وبين أنه من خلال قراءات معدل الهطل المطري الأخيرة فإن الموسم يعتبر مبشرا بنتائج جيدة للمزارعين بشكل عام وعلى مزارعي الحبوب بشكل خاص، وخاصة أن المملكة ستتعرض في الأيام القادمة إلى منخفضات قطبية مصاحبة للثلوج مما سيزيد من مخزون التربة من المياه الجوفية، وهذا سينعكس إيجابا على القطاع الزراعي وعلى المحافظة بشكل عام.
ودعا أبو نقطة كافة المزارعين إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة الظواهر الطبيعية التي تؤثر على القطاع الزراعي بشكل سلبي كظاهرة الصقيع والانجماد والرياح الشديدة.-(بترا- علا عبيدات)

التعليق