مقتل شرطي وفرار سجناء في هجوم على سجن في البحرين

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2017. 11:24 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2017. 03:27 مـساءً
  • قوات من الشرطة البحرينية -(أرشيفية)

دبي- اعلنت وزارة الداخلية البحرينية ان مسلحين شنوا هجوما الاحد على سجن في البحرين نجم عنه "هروب عدد من المحكومين في قضايا ارهابية" ومقتل شرطي.

واضافت الوزارة على تويتر ان "الاجهزة الامنية تكثف اعمال البحث والتحري للقبض على العناصر الارهابية وكذلك المحكومين الهاربين".

وتابعت الوزارة ان الهجوم استهدف سجن جو (جنوب) حيث يعتقل عدد كبير من المواطنين البحرينيين الشيعة المتهمين بالتورط في اعمال عنف.

وافاد شهود ان الشرطة اقامت لاحقا نقاط مراقبة وعززتها في محيط القرى الشيعية حول المنامة.

ولم تدل الوزارة بتفاصيل اضافية عن عدد المهاجمين ودوافعهم ولا عن عدد المحكومين الفارين.

وفي حزيران (يونيو) الفائت، فر 17 سجينا من سجن اخر في البحرين في شرق المنامة واعلنت السلطات بعدها انه تمكنت سريعا من القبض على معظم الفارين.

وتشهد مملكة البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم احداث "الربيع العربي"، قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها باقامة ملكية دستورية في البحرين التي تحكمها اسرة سنية.

وكثفت السلطات البحرينية محاكمة وملاحقة معارضيها وخصوصا من الشيعة منذ قمع الحركة الاحتجاجية ضد اسرة آل خليفة.

واعربت العديد من المنظمات الحقوقية اخيرا عن قلقها حيال الملاحقات بحق قادة في المعارضة الشيعية.

وتنفي سلطات المنامة اي تمييز بحق الشيعة في البحرين وتتهم ايران بالتدخل في شؤونها والوقوف وراء اعمال العنف في المملكة. (أ ف ب)

 

التعليق