الرئيس التنفيذي لـ"ريموند ويل" يؤكد أهمية سوق السلع الفاخرة

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

عمان- أكد إيلي بيرنهايم الرئيس التنفيذي لشركة ريموند ويل للساعات السويسرية، أهمية سوق السلع الفاخرة والساعات الثمينة في الإمارات، وشدد على أهمية مدينة دبي، خاصة وأن الدراسات تؤكد أن دبي تستأثر بنحو 30 في المائة من سوق المنتجات الفاخرة في المنطقة ونحو 60 في المائة من إجمالي سوق المنتجات الفاخرة في الإمارات. وأشار إلى أهمية سوق المنطقة الذي يشكل 20 في المائة من إجمالي المبيعات العالمية للعلامة السويسرية.
وصرح بيرنهايم، على هامش الزيارة الخاصة مؤخرا لمدينة دبي، أن الإمارات هي الوجهة المثلى لافتتاح الفروع ومنافذ البيع الجديدة للساعات الثمينة، فالإمارات تُعد من أول وأكبر خمس وجهات للبلدان الراقية على مستوى العالم لما تملكه من مقومات ومعايير وعوامل جذب سياحية واقتصادية على مدار العام إضافة إلى البنية التحتية واستقرار الأوضاع. كما أعرب الرئيس التنفيذي عن اعتزازه وشغفه بالإمارات وهو ما توارثه عن جده مؤسس العلامة الذي حضر إلى الإمارات منذ 40 عاما. وباعتباره الجيل الثالث، يحاول بيرنهايم تعزيز مكانة ريموند ويل بالمنطقة وتوسعة حجم الأعمال والشركاء والموزعين بالدولة.
وقال بيرنهايم: “أصبح السوق الآن ناضجا فيما يتعلق بحجم الساعات، وتعد الإمارات من أهم الأسواق لساعات ريموند، أصبحت الإمارات نافذة على عواصم العالم، وتوجد منافسة من قبل الشركات العالمية على عرض منتجاتها في المنطقة، وذلك للاستفادة من القوة الشرائية التي تستحوذ الدولة على جزء كبير منها سواء محلياً أو خليجياً، عبر تدفق ملايين السياح الخليجيين ومن مختلف الجنسيات سنوياً إلى الإمارات وخاصة مدينة دبي. ومن خلال التعامل مع الموزعين في الدولة بالتعرف على نبض السوق المحلي».
كما أعرب عن تفاؤله وثقته بسوق السلع الفاخرة والساعات الثمينة بالرغم من التحديات العالمية وأسعار النفط وغيرها من التحديات، إلا أن ريموند ويل تسعى لتعزيز مكانتها وفق استراتيجية وخطط مدروسة وتوقع بيرنهايم أن تشكل دبي وحدها 20 في المائة من إجمالي المبيعات خلال السنوات الثلاث المقبلة، كما أكد قيام الماركة بدراسة أوضاع السوق في الفترة الحالية مع أهم الأفراد من الموزعين والشركاء في المنطقة لافتتاح أحد أكبر فروع الماركة في دبي خلال العامين المقبلين لتضيف بذلك قوة تعزيز من ثقة العملاء في المنطقة. وأشار إلى ثقته الكاملة بوجود العديد من الفرص المحتملة للنمو في دبي في ضوء العديد من المشاريع الكبرى في القطاع العقاري.

التعليق