اجتماع يناقش تحديات قطاع النقل

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - ناقش اجتماع مجلس الشراكة مع القطاع الخاص /لجنة النقل البري" التحديات التي تواجه قطاع النقل وتعزيز دوره في التنمية الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة وزيادة وتحسين الخدمات المقدمة من الحكومة له.
واستعرض المجتمعون برئاسة أمين عام وزارة النقل انمار الخصاونة واقع القطاع والتحديات التي تواجه الرؤية المستقبلية له.
وأكد الخصاونة أن الوزارة تعمل على الحد من البيروقراطية وإزالة المعيقات بحيث يتم تسهيل دور القطاع الخاص في الاقتصاد وخلق بيئة ملائمة من خلال توسيع الخدمات واستغلال الامكانات المتاحة لدى القطاعين.
وأكد رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل، صلاح اللوزي، أن الوزارة وهيئة تنظيم النقل تعملان من اجل تحسين كفاءة قطاع النقل وايجاد حلول توافقية للتحديات والمشاكل التي تواجه القطاع.
واضاف ان اهم اهداف الجهات العاملة في قطاع النقل هي دعم البرامج والمشاريع الحكومية والحد من مقاومتها, وتوفير اطار ناظم لمشاركة الجهات ذات العلاقة والشركاء المعنيين برسم السياسات العامة للقطاع المعني.
ولفت اللوزي خلال الاجتماع أن هيئة النقل تعي تماما الأزمة التي يمر بها قطاع الشاحنات، حيث ستبذل كل مساعيها لضمان استمرارية عمل قطاع الشاحنات دون تكبد المزيد من الخسائر.
وفيما يتعلق باهم القضايا التي سيتم تشكيل لجنة من وزارة النقل لاعادة دراستها تعديل نظام الاقرارات الضريبية والسجلات والمستندات ونسب الارباح، حيث تم احتساب مبلغ وقدره 280 دينارا سنويا وارتفع المبلغ الى 1200 دينار صافي على كل حافلة سنويا بما يعادل نسبة زيادة 428بالمائة.
كما وسيتم اعادة النظر فيما يتعلق بموضوع التعديل على نظام التامين الالزامي للمركبات، اضافة الى تعديل مدة عقود الاستثمار والتي تحدد بمدة عشر سنوات، بما يتوافق مع العمر التشغيلي للباص بحسب قرار الهيئة بواقع عشرون سنة للحافلة وخمسة عشر سنة للمتوسطة.
كما وتم مناقشة شمول الحافلات المملوكة لشركات قطاع النقل السياحي بالقرار الصادر عن رئاسة الوزراء خلال العام 2015 والقاضي بمنح الاعفاءات الجمركية والضريبية للحافلات المملوكة للشركات المشغلة على خطوط النقل العام والتي يزيد عدد حافلاتها عن العشرين حافلة.

التعليق