حلول تنهي احتجاج سائقي سرفيس جسر الملك حسين

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 11:02 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 11:40 صباحاً
  • جسر الملك حسين -(أرشيفية)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية– عاد سائقو سرفيس جسر الملك حسين إلى العمل صباح اليوم الثلاثاء، وذلك بعد اجتماع موسع عُقد بشأن مطالبهم بحصور متصرف لواء الشونة الجنوبية، الدكتور باسم مبيضين، ومديري الشرطة والجسور، وأفضى إلى التوصل لحلول تم التوافق عليها.

وكان السائقون توقفوا عن العمل يوم أمس، احتجاجا على الإجراءات التي اتخذتها إدارة أمن الجسور والمتضمنة عدم السماح لهم بالوصول إلى مبنى القادمين لتحميل الركاب، وإبرام اتفاقية مع شركة نقل لنقل الركاب.

وأكد المتصرف المبيضين أن سائقي السرفيس عادوا إلى عملهم عقب التوصل إلى حلول أهمها الاتفاق مع الجهات المعنية لمنع سائقي المركبات الخصوصية من تحميل الركاب من جسر الملك حسين ومنع التجاوزات التي يقوم بها بعض السائقين بالتعدي على الدور.

وبين المبيضين أن قضية توقيع اتفاقية مع شركة خاصة لنقل الركاب لا تمس سائقي السرفيس لأن عملها سيقتصر على نقل الركاب من مبنى المغادرين إلى الجسر الأمامي فقط، مشيرا إلى أن الشركة غير معنية بنقل الركاب من المحافظات إلى الجسر وهو الأمر الذي التبس على سائقي السرفيس.

وطالب عدد من السائقين إدارة أمن الجسور بالعودة عن قرار منع دخولهم إلى ساحة القادمين لتحميل الركاب لتسهيل عملهم والحد من معاناة الركاب القادمين من الأراضي الفلسطينية عبر الجسر، مؤكدين ضرورة إنشاء موقف للسيارات ومظلات تقيهم حرارة الصيف وبرد الشتاء.

التعليق