Time Center تدعو Watch Anish لتخصيص وقت لجمال الأردن

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 10:47 صباحاً

لا تخفى علامة Watch Anish على أي شخص مغرم بالساعات، فهي واحدة من أكثر العلامات التجارية المعروفة في عالم الساعات والتي تمتاز بالقوة من حيث وصولها الإعلامي في هذا المجال.  يحظى شخص وأنشطة Watch Anish بأكثر من 1.7 مليون متابع على إنستغرام (@watchanish)، والعديد من المشاهدات الضخمة على سناب تشات (@watchanish)، بجانب مجلة إلكترونية نشطة خاصة به على شبكة الإنترنت (watchanish.com)، دون إغفال أرقام المتابعين الهائلة لحساباته الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعيّ، مما يعطينا لمحة عن عالم الساعات الفاخرة، ذلك العالم الذي يحمل في طياته صورًا مدهشة وقصصًا لا مثيل لها.

أثناء انشغاله الدائم بالإنجاز، يتخذ فريق Watch Anish من العالم مسرحًا له، فيسافر أفراده باستمرار إلى وجهات جديدة بحثًا عن أفضل آلات قياس الوقت وأكثرها دقة.

وبدافعٍ من رغبتنا في الإضافة إلى حملتنا الإعلانية الجديدة الخاصة بـ Time Center، فقد قمنا بدعوة فريق الرّحالة هذا لزيارة الأردن، وذلك للتعاون معنا في هذه الحملة التي تسعى لإبراز المواقع الأسطورية في المملكة.

بدءًا من البتراء، إحدى عجائب الدنيا السبع الحديثة، ومرورًا بمدينة عمّان العصريّة، وحتى مدينة العقبة ثغر الأردن السّاحليّ، توضّح رحلة Watch Anish خلال أرجاء البلد جماله الأخّاذ. وبالطبع، لا تكتمل رحلة سفر دون ساعة يدٍ تعكس تفاصيل المكان وروعته، وفي قصتنا هذه، رافقتنا مجموعة من أفضل ساعات العالم في جولةٍ عبر معالم الأردن المختلفة.

بوصفنا خبراء الساعات الأوائل في الأردن، فإننا في Time Center نقدّر قيمة الوقت وأهميته، ولذا أطلقنا شعار: "It's Time". وبكلمات أكثر عمْقًا، فهذا الشعار يحمل رسالة بليغة، ذات أوجه متعدّدة، وهي عُرْضة لأنْ يفسرّها كل شخص منا وفقًا لوجهة نظره. وسواءً أكان هذا وقت الاكتشاف، أو وقت الحب، أو وقت العمل، أو وقت الاستمتاع بالحياة إلى أقصاها، فإنّ هذا الوقت هو الآن، والآن فقط.

الوقت هو أعظم ما تساهلت البشرية حياله عبر تاريخها ولا تزال، فكل شيء مميّز يستغرق وقتًا لصنعه أو إنجازه، فعلى مدى العصور، نحت الأنباط مدينة البتراء العظيمة بأيديهم العارية من منحدرات حجارة الصحراء الرملية، بينما نعَّم مرور الزمن تلك الصخور المحيطة بالسِّيق الذي يؤدي إلى الخزنة.

ولإدراك عظمة المدينة القديمة عن حقٍّ في أيامنا هذه، فلا بد للمرء من أن يأخذ وقته الكامل في المشي خلال مساراتها المتعرّجة، وصعود الأدراج اللامتناهية، واستكشاف الكهوف العديدة التي تزخر بها المدينة، كما أنّ صناعة الساعات المتقنة تستغرق وقتًا لا بأس به، بدءًا من الميكانيكا المعقّدة داخل هذه الآلات وختامًا بخارجها الموزون بدقة. وهكذا، لا يسعنا إلا أن نعترف بأنّ إنجاز الهندسة الدقيقة والحرفة البارعة، سواءً أكانت كبيرة أو صغيرة، يحتاج إلى الوقت الذي يتغذّى بالشغف ومهارة الصناعة.

خلال الفصل الأول من تعاوننا مع Watch Anish، لم نذهب أبعد من مدينة البتراء الوردية الساحرة، والتي عملنا على توثيق تاريخها في تسجيل فيديو أخّاذ وبصورٍ مدهشة جدًا التقطناها لها. ومع علمنا بأن الكثيرين قد زاروا هذا المكان التاريخي على مرّ السنوات، إلا أننا نضمن لكم بأن لا أحد قد شاهدها قبلًا بهذه الطريقة المميّزة.

انضموا إلينا في  بعثتنا الأولى هذه، ذلك أنّ هذا هو الوقت المناسب لتقدير المملكة الهاشمية وإظهار  كلّ أشكال  الجمال، ومظاهر التاريخ، وأنواع التقاليد، وخفايا العجائب الكامنة بين ربوعها.

التعليق