السفير التركي: الأردن صديق وشريك أساسي لبلادنا

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 03:30 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 06:11 مـساءً

عمان- الغد- قال سفير الجمهورية التركية في عمان مراد كاراغوز ان تركيا تنظر إلى الأردن كصديق عزيز وشريك أساسي في التعاون الاقليمي معربا عن اعتزازه بمستوى العلاقات والتنسيق بين البلدين بمناسبة مرور 70 عاما على تاسيس العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين.

وقال في تصريح صحافي اليوم ان علاقات العصر الحديث بين الأردن وتركيا تعود إلى النصف الأول من القرن العشرين، حيث أعلنت الجمهورية التركية استقلالها عام 1923، واستقلت المملكة الأردنية الهاشمية عام 1946، ومن ذلك الوقت وهما يسطّران سيرة تاريخية مميزة.

واضاف انه وفي الثامن من شهر كانون الثاني من عام 1947، زار الملك المؤسس عبد الله الأول الجمهورية التركية، بدعوة من رئيسها آنذاك "عصمت إينونو"، حيث وقع وزراء خارجية البلدين على "معاهدة الصداقة" في أنقرة في الحادي عشر من الشهر نفسه وبناءً على تلك المعاهدة، قرّر الطرفان تأسيس "العلاقات الدبلوماسية" التي ما زالت سارية المفعول، وتهدف إلى توطيد وتعزيز أواصر الأخوة والصداقة بين البلدين.

وعلى الصعيد الاقتصادي اكد السفير التركي ان علاقات التعاون بين البلدين وصلت لمستويات مثالية يحتذى بها، وذلك من خلال اتفاقيتي "الغاء التأشيرة بين البلدين" و"اتفاقية التجارة الحرة" اللتان دخلتا حيز التنفيذ في عامي 2009 و2011 على التوالي، فضلاً عن رحلات الطيران المباشرة بين اسطنبول-عمان وأنقرة – عمان ودورها في تعزيز التواصل المباشر بين الشعبي الأردن وتركيا.

وقال انني وبهذه المناسبة العزيزة بكل ما تحمله من مشاعر الأخوة والصداقة، اهنئ بالذكرى الـ 70 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، و اتمنى دوام الرفاهية والازدهار لشعبي البلدين.

واشار الى المواطنين الاتراك المقيمين في الأردن والبالغ عددهم 3500 شخص والأردنيين المقيمين في تركيا وعددهم 1700 شخص هم بمثابة جسر تواصل بين البلدين.

التعليق