"جمعية المصدرين": زيارة العراق تؤسس لعلاقة أقوى

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 04:58 مـساءً
  • الملقي لدى وصوله إلى بغداد أمس في زيارة رسمية

عمان- الغد- أكد رئيس جمعية المصدرين الأردنيين المهندس عمر أبو وشاح أن  زيارة الحكومة والقطاع الخاص إلى العراق تضفي بعدا استراتيجيا وتؤسس لعلاقة اقتصادية أقوى بين البلدين.

وقال  أبو وشاح ان الزيارة تعتبر إحياء للعلاقات الاقتصادية بين البلدين وتمهد الطريق وتشجع القطاع الخاص زيادة التبادل التجاري وإقامة العديد من مشاريع  استثمارية مشتركة بين البلدين.

وأكد أن الأردن والعراق يربطهما علاقة تاريخية قوية تسودها المحبة والاحترام والحرص المستمر على تطويرها على الدوام.

وبين ان السوق العراقية تعتبر من الأسواق الهامة أمام حركة الصادرات الوطنية مشيرا الى ان الصادرات واجهة  خلال السنوات الأربعة الماضية  صعوبات  بسبب  استمرار إغلاق المعبر الحدودي البري (طريبيل) والتحول الى الطرق البديلة.

 وبين رئيس الجمعية ان  القطاع الصناعي الأردني يأمل أن نشهد قريبا إعادة افتتاح معبر الطريبيل كما تم الاتفاق عليه  خلال الاجتماعات التي عقدت على هامش الزيارة  مبينا ان الطريق البرية المباشر  يعتبر اقصر الطريق واقلها تكلفة على المصدرين مقارنة بالطرق البديلة الأخرى التي تعد مكلفة سواء أكانت البحرية او البرية.

وثمن ابو وشاح باسم أعضاء الجمعية الجهود التي تبذلها الحكومة ممثل برئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي  لتذليل العقبات التي تواجه عمليات التصدير الى السوق العراقية  إضافة الى إشراك القطاع الخاص في الزيارة الأمر الذي يعكس الشراكة  الفعلية بين القطاعين العام والخاص .

ودعا  الحكومة الى ضرورة الاستمرار في متابعة نتائج الزيارة خصوصا فيما يتعلق بإعادة فتح معبر (طريبيل)  وتنفيذ خط أنبوب النفط بين البصرة والعقبة  إضافة الى قرار تشكيل اللجنة لدراسة قوائم السلع  التي سيتم إعفاؤها من الرسوم الجمركية التي يفرضها العراق على مستورداته بواقع 30%. 

 

 

 

التعليق