"الأولمبية" والاتحادات الرياضية

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

تلتقي اللجنة الأولمبية اليوم بالاتحادات الرياضية، بعد أن أنجزت تعديلات أساسية وضرورية على النظام الجديد للاتحادات الرياضية، والذي بدأ العمل به بعد أن تم نشره في الجريدة الرسمية قبل حوالي أسبوعين.
ستعرف الاتحادات الرياضية اليوم موعد انتخاباتها وفقا للنظام الجديد، ويتوقع أن تستغرق هذه الانتخابات حوالي شهرين من الآن لأن هناك حوالي 30 اتحادا رياضيا سيشاركون فيها.
هناك تفاؤل كبير بأن التعديلات التي أجريت على نظام الاتحادات السابق، والتي اطلعت كل الاتحادات الرياضية غير النوعية عليها وناقشتها وقدمت ملاحظاتها ومقترحاتها للجنة في اجتماع سابق للجمعية العمومية، ستدعم مسيرة الاتحادات الرياضية وتنظم العمل والعلاقة بين هذه الاتحادات مع بعضها، وبينها وبين اللجنة الأولمبية بصورة أفضل وأكثر فاعلية، لأن هذه الاتحادات الرياضية هي عصب الرياضة الأردنية ونجاحها وقوتها هي قوة للرياضة الأردنية، التي حققت في العام الماضي إنجازا رياضيا تاريخيا، عندما فاز البطل الأردني أحمد أبوغوش بالميدالية الذهبية الأولمبية الأولى في تاريخ مشاركتنا الأولمبية التي بدأت العام 1980 في موسكو.
ولذلك علينا الحفاظ على هذا الإنجاز والتصميم على تكراره في أكثر من لعبة والظروف الآن مهيأة لذلك.
اللجنة استفادت من كل التجارب السابقة في تعاملها مع الاتحادات واستشعرت التغييرات الضرورية التي يجب أن تطرأ على نظام الاتحادات، لكي تؤدي هذه الاتحادات رسالتها في تطوير الرياضة الأردنية بشكل أشمل وأوسع.
نقطة مهمة جدا وهي الإمكانات المالية الضرورية لكي تطور هذه الاتحادات نشاطاتها وبرامجها حتى تستطيع أن تنافس وأن تفوز وأن تحقق البطولات عربيا وقاريا ودوليا وأولمبيا.
الكرة الآن في ملعب الاتحادات الرياضية القادمة التي نتمنى أن تكون في مستوى المسؤوليات والتحديات التي تواجهها في وقت تتقدم الرياضة ويرتفع مستواها في معظم أنحاء العالم حتى في بعض الدول ذات الإمكانات البسيطة.

التعليق