بركة عبين تشكل خطورة على الأطفال وسكان المنطقة

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عجلون - اشتكى عدد من المواطنين المجاورين لبركة الحصاد المائي في منطقة عبين التي تم انشاؤها عام 2003 من قبل مؤسسة نهر الاردن، لخطورتها على الاطفال والمجاورين للبركة لعدم وجود سياج حولها لمنع خطرها.
واكد المواطن جعفر المومني على انه تم تقديم شكوى وعريضة من سكان المنطقة الى رئيس البلدية لايجاد حل مناسب او وضع جدار استنادي للمنطقة الشمالية وحارس دائم ولغاية الان لم يتخذ فيها اي اجراء، مشيرا الى هناك معاناة ايضا في فصل الصيف منها انتشار البعوض والحشرات والروائح الكريهه.
وطالب احد المجاورين للمنطقة حكمت القضاة الجهات المشرفة على البركة الى اتخاذ اجراءات وقائية وصحية وبيئية من اجل سلامة المجاورين، مشيرا الى ان البركة اصبح لا يستفاد من مياهها بسبب وجود ثقوب ومهارب للمياه في جدرانها وارضيتها وسبق وان غرق فيها اشخاص، وذلك يعود بسبب الاهمال وعدم المتابعة رغم ان البلدية خصصت حارس للبركة .
وقال احد المجاورين للمنطقة محمد المومني ان البركة تشكل خطر على ارواح الاطفال الذين يرتادونها للعب والترفيه بسبب انعدام وسائل السلامة العامة كونها تركت دون غطاء أو سياج اوسور يحميها أو لوحات تحذيرية بخطورة ترك البركة مكشوفة.
وناشد محمد عيسى من سكان المنطقة الجهات المعنية من لجنة الصحة والسلامة العامة في المحافظة وبلدية الجنيد بتشكيل لجنة والوقوف على واقع البركة، لانه لا يتوفر فيها ادنى انواع السلامة العامه وعمل سياج واقي واشارات تحذيرية للاطفال والمجاورين لمنعهم من اللعب ودخول البركة.
وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويليمين انه تم تشكيل لجنة من المحافظة ومدير قضاء صخرة الدكتور احمد الزبون والبلدية للاطلاع على واقع البركة، مشيرا الى انه اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة والايعاز للبلدية بتعيين حراس بشفتات مسائي وصباحي والتشييك عليها لمنع دخول الاطفال والمواطنين داخلها وبناء سور استنادي حفاظا على ارواح وسلامة المجاورين والاطفال. - (بترا)

التعليق