سائقون: غياب مهارب النجاة بطريق البحر الميت يتسبب بحوادث مميتة

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • شاحنة أعلاف انقلبت على مثلث الرامة في منطقة البحر الميت يوم الجمعة الماضي -(الغد)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- يطالب عدد من سائقي الشاحنات بضرورة إنشاء مهارب نجاة على طريق البحر الميت للحد من حوادث التدهور التى أودت بحياة العشرات خلال الاعوام الخمسة الماضية.
وتأتي هذه المطالبات عقب حادث تدهور تريلا محملة بالاعلاف الجمعة الماضي، نتج عنه وفاة شخص وإصابة 25 آخرين.
ويشير سائقون إلى أن الطريق الذي يضم عددا من المنعطفات والمنحدرات يشكل خطرا على سالكيه، موضحين أن انحدار الطريق لمسافة طويلة جدا يتسبب بفقدان المركبات للكوابح نتيجة تسارعها أثناء نزولها المنحدرات، ما يؤدي الى فقدان السائقين السيطرة على مركبته.
ويؤكد السائق محمد جميل أن الطريق من منطقة ناعور وحتى مفترق الشونة الجنوبية يشكل خطورة بالغة على مستخدميه لخلوه من المهارب التي يلجأ إليها سائقو الشاحنات، في حال فقدان السيطرة على مركباتهم، مبينا أن معظم جوانب الطريق عبارة عن أودية سحيقة وبعضها الآخر مناطق وعرة، الأمر الذي يحد من إمكانية تفادي وقوع حوادث الاصطدام بالمركبات الأخرى.
ويرى جميل أن بعض سائقي الشاحنات وخاصة حديثي الخبرة يقومون باستخدام كوابح السيارة بصورة متكررة، مما يؤدي إلى فقدان الكوابح وتسارع السيارة بصورة جنونية، ما يدفعهم إلى صدمها في أي شيء في محاولة لإيقافها، مؤكدا أن وجود مهارب نجاة سيحد من الحوادث المرورية التي غالبا ما تكون كارثية.
ويلفت سائق الشاحنة محمد سليم ان السائقين طالبوا بإقمة مهارب نجاة مرات عدة، الا ان مطالباتهم لم تجد اذانا صاغية الى الان، رغم وقوع الكثير من الحوادث الكارثية التي غالبا ما أدت الى وفاة العديد من الأشخاص، مشيرا الى أن الطريق الذي يشهد حركة شاحنات كثيفة على مدار اليوم كونه شريان النقل بين الأردن وفلسطين وما بين منطقة الأغوار والعاصمة خاصة الشاحنات المحملة بالمواد الإنشائية والحمولات الثقيلة.
من جانبه، اقر متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم مبيضين بضرورة إنشاء مهارب نجاة على الطريق للحد من حواث تدهور الشاحنات والحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم، مشيرا إلى أنه جرى مخاطبة وزارة الأشغال العامة صاحبة الاختصاص لدراسة الموضوع  لتفادي تكرار مثل هذه الكوارث المرورية في المستقبل.
ووفق ما أكدته مصادر مطلعة لـ"الغد" فإن إحدى شركات القطاع الخاص أبدت استعدادها لإنشاء عدة مهارب نجاة على الطريق مجانا، وأنها تنتظر موافقة الجهات المعنية للبدء بالعمل.

التعليق