تدنيس مسجدين في غضون أيام في جنوب أفريقيا

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

جوهانسبرغ - شهدت جنوب افريقيا في غضون ايام قليلة تدنيس مسجدين حيث عمد مجهولون الى ترك قطعة من رأس خنزير وآثار دم في المسجدين، في ممارسات وصفتها السلطات امس بانها من قبيل "كراهية الاسلام".
وقال حشمت ستري إمام "مسجد الجامعة" في منتجع مالك باي (جنوب غرب) "انها المرة الاولى التي يحدث فيها مثل هذا في مالك باي منذ فتح المسجد قبل مائة عام".
واضاف انه في يوم الاثنين "نحو الساعة 03,15 فتح الحارس المسجد لصلاة الفجر. واكتشف دما على الحيطان ولحما وعبارات قرآنية مرمية ارضا".
وتابع "يمكن ان يكون مختل ارتكب هذه الافعال. ولا نريد منحها اهمية كبيرة"، مبديا امتنانه لتلقيه رسائل دعم من ممثلي "كافة الاديان" في جنوب افريقيا.
كما تعرض مسجد آخر في سيمونز تاون التي تبعد عشرة كلم من مالك باي الى التخريب نهاية الاسبوع. وعثر على قطعة من رأس خنزير ودماء عند مدخله. وندد حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم بالحادثين ودعا "الاهالي الى البقاء موحدين للدفاع عن ثقافة التعايش" في البلاد.
وتضم جنوب افريقيا 53 مليون نسمة بينهم 1,5 بالمائة من المسلمين.-(ا ف ب)

التعليق