"مافيات الحطب" تقطع أعدادا كبيرة من الأشجار في عجلون

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 01:14 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017. 02:07 مـساءً
  • اعتداء على أشجار في عجلون-(أرشيفية - الغد)

عجلون- تتواصل الاعتداءات على الثروة الحرجية في عجلون من خلال التقطيع الجائر بهدف استخدامها لغايات الإتجار او التدفئة خصوصا في فصل الشتاء.

وقام عدد من الأشخاص مؤخرا بتقطيع اعداد كبيرة من الاشجار في منطقة الجبل الاخضر وخصوصا المعمرة منها كالسنديان والقيقب والبلوط الامر الذي يؤدي الى انخفاض ميزات المحافظة السياحية والبيئية.

وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلمين انه تم عقد اجتماع مع عدد المعنيين في مديرية زراعة عجلون واهالي منطقة الجبل الاخضر لبحث آلية التعاون لمراقبة الثروة الحرجية وابلاغ المحافظة والزراعة في حال حدوث اي اعتداءات عليها.

وبين انه لن يتم التهاون مع المعتدين على الحراج وسيتم تكثيف عمليات المراقبة من قبل الطوافين وعمال الحماية بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة والشرطة والأجهزة الأمنية بالاضافة الى اتخاذ اجراءات صارمة والقبض على مكرري الاعتداءات وتوقيفهم وفرض غرامات عليهم لردعهم.

وقال مدير زراعة عجلون الدكتور ابراهيم الاتيم ان مساحة المناطق الحرجية في المحافظة تبلغ نسبتها 33% من اجمالي مساحة الاراضي الحرجية الفعلية ما يتطلب منا جميعا الوقوف الى جانب كوادر الزراعة والاجهزة الامنية للمساهمة بالحد من التعدي على الغابات والمتاجرة بها.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحل معروف!! (ابو هواش)

    الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2017.
    اغراق السوق بالحطب المستورد سيردع كل لصوص الحطب ويبخس تجارتهم!!
  • »غاباتنا في خطر (علي)

    الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017.
    أكيد الجهات المسؤولة تعرف من يقوم بتقطيع الأشجار على الأقل لأنهم يقومون ببيع الحطب دون إثبات مصدره!!
  • »عجيب (ابو محمد)

    الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017.
    تتوقعون من الناس بظل رفع اسعار المحروقات الجنوني لديها قدره علی شراء محروقات للتدفئه . هؤلاء يقطعون من اجل التدفئه .
  • »حطب عجلون (ابو نشأت)

    الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017.
    لا يعقل أن لا تعرف دائرة الحراج في عجلون من يقوم باعمال قطع الأشجار. الحرجية،منذ زمن طويل وعند. بدء فصل الشتاء من كل عام نسمع هذا الخبر، يجب تعاون جهاز الشرطة وحجز كل سيارة تحمل حطب وتعرف مصدره ،وان تقوم بحملات على المحلات التي تبيع الحطب ايضا
  • »لا تهاون (منذر)

    الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2017.
    نفس الاسطوانة المشروخة المكررة القديمة. لا تهاون، تكثيف الحملات.... الخ. مع ان من يقوم بهذا العمل معروف للسلطات....