نصائح لمصابي جفاف العينين

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عمان- إن كنت مصابا بجفاف العينين، فستشعر وكأن هناك رملا في عينيك، أو قد تشعر بالحرق والحكة بهما. كما وستصبح عيناك حساستين للضوء وتتشوش رؤيتك. وفي بعض الحالات، قد تصاب بتدميع العينين. وإن كنت ممن يضعون العدسات اللاصقة، فقد تجد صعوبة باستخدامها.
فإن كنت تشعر بذلك، فاعلم بأن عينيك بحاجة إلى ترطيب، فذلك يساعدهما على أداء وظائفهما ويشعرهما بالراحة. فالجسم عادة ما ينتج المواد المرطبة. لكن عندما لا يستطيع القيام بذلك أو إن كان ما تنتجه من تلك المواد ليس بكفاءة جيدة، فذلك يؤدي إلى ألم العينين ويصعب عملية الرؤية.
وتعد متلازمة العين الجافة أكثر الحالات التي تؤدي إلى جفاف العين من حيث الشيوع. وهي تحدث عندما لا يتم إفراز الدمع بشكل كاف. أما المدة التي تستمر خلالها، فهي تعتمد على السبب المؤدي لها، فهي قد تستمر لمدة طويلة أو تذهب من تلقاء نفسها بعد مدة قصيرة.
أما أسباب جفاف العين، فتتضمن ما يلي:
- كبر السن، فكفاءة الغدد الدمعية تقل مع تقدم السن، ما يجعل إفراز الدموع يقل. فضلا عن ذلك، فإن الجفون تبدأ بالارتخاء، ما يؤدي إلى صعوبة احتفاظ مقلة العين بالرطوبة.
- أمراض معينة، أهمها أمراض المناعة الذاتية، والتي تحدث عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الجسم. ويؤدي ذلك إلى إضعاف قدرة الجسم على إفراز الدمع، ما يؤدي إلى جفاف العين. وتتضمن هذه الأمراض التهاب المفاصل الرثواني.
- الخضوع لجراحة في العين، فجفاف العينين يعد عرضا جانبيا لعمليات جراحية عديدة تجرى في العين، منها الليزك وعمليات الماء الأبيض. فالأعصاب التي تنتج الدمع قد تتلف أثناء هذه العمليات. لكن الجفاف يقل مع تماثل العين للشفاء.
- بعض الأدوية، منها الأدوية المضادة للهيستامين وحاصرات البيتا، فهي قد تؤثر سلبا على الدموع وتسبب جفاف العينين.
- انخفاض رطوبة الجو، فإن لم يكن الجو رطبا بما فيه الكفاية، فالعينان الجافتان تتهيجان أكثر. كما أن كثرة الهواء تؤدي إلى ذلك أيضا، وذلك على سبيل المثال عند قيادة دراجة في الهواء الطلق من دون ارتداء واق للعينين.
أما عن كيفية تلطيف هذه الحالة، فينصح بما يلي:
- استخدام الدموع الصناعية، تأتي هذه الدموع على شكل قطرات أو مراهم. ويذكر أن بعض هذه الدموع يمتلك خاصية التوقف عن العمل إن استخدمت لوقت طويل.
- تعديل النظام الغذائي، فبالإضافة إلى ما للحمض الدهني أوميغا 3 من فوائد للجسم، فهو يساعد أيضا على الحفاظ على رطوبة العينين. ويتواجد هذا الحمض الدهني في أغذية متعددة، منها سمك السلمون وسمك السردين، فضلا عن أغذية أخرى متعددة. كما أنه يتواجد كمكمل غذائي.
وللوقاية من جفاف العينين، ينصح بالابتعاد عما يهيجهما، من ذلك مجفف الشعر (السيشوار) ودخان التبغ وبعض المواد الكيماوية.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: LimaAbd

التعليق