"الشؤون البلدية" تدرس تقسيمات مناطق البلديات لمجالس محلية

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

عمان - بدأت وزارة الشؤون البلدية دراسة تقسيمات مناطق البلديات إلى مجالس محلية تنفيذا لاحكام قانون البلديات النافذ.
وبين مدير المجالس بالوزارة حسين مهيدات، في تصريح صحفي امس، ان القانون قسم المجالس البلدية إلى مجالس محلية وفق اعتبارات عدة ستجري الانتخابات البلدية المقبلة وفقا لتقسيماتها ومجالسها.
وقال إن كل بلدية ستقسم الى مجلس محلي او اكثر وسيكون للمجلس او المجالس ممثلون في المجلس البلدي.
وأوضح مهيدات ان الوزارة عملت على ان تكون تقسيمات المجالس المحلية متوافقة مع تقسيمات دوائر اللامركزية التي ستجري بالتزامن معها الانتخابات البلدية والمجالس المحلية.
ووفقا للفقرة 3/ب من قانون البلديات، فإنه باستثناء سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وسلطة إقليم البترا التنموي السياحي، يتولى إدارة البلدية مجلس بلدي يتألف من الرئيس ورؤساء المجالس المحلية وعدد من اعضاء المجالس الحاصلين على أعلى الأصوات، ويحدد عدد اعضاء المجلس بقرار يصدره الوزير ينشر في الجريدة الرسمية شريطة ان لا يقل عدد اعضاء المجلس عن سبعة بمن فيهم الرئيس.
فيما اوضحت الفقرة 2/ب من ذات المادة، انه “يجوز تقسيم منطقة البلدية إلى مجالس محلية بقرار من الوزير ينشر في الجريدة الرسمية، كما يحدد القرار حدود المجلس المحلي وعدد الأعضاء الذين ينتخبون فيه على أن لا يقل عددهم عن خمسة، ويكون الحاصل على أعلى الأصوات رئيساً للمجلس المحلي”، واستثنى القانون امانة عمان الكبرى من التفصيلات السابقة.
وبحسب الإجراءات المتبعة، فإن عدد المجالس المحلية لن يقل عن عدد بلديات المملكة قبل تنفيذ عملية الدمج وعددها آنذاك 328 مجلسا بلديا، فيما سيكون عدد اعضاء المجلس مع الرئيس بحد أدنى خمسة يمثلون نحو 384 منطقة او مجلسا محليا تتكون منها المجالس البلدية الحالية.
وعن تعدد التمثيل للمجلس المحلي في “البلدي”، اوضح مهيدات ان القانون منح وزير الشؤون البلدية صلاحية اختيار ممثلين اضافيين الى جانب رئيس “المحلي” ليكونوا ممثلين في “البلدي الرئيسي”، ويكون وفق اعتبارات مختلفة كعدد السكان او التمثيل التنموي.
وبينت المقترحات الاولية لدراسة الوزارة، ان بعض البلديات ستكون بمثابة مجلس محلي وبالتالي سيكون مجلسا بلديا، فيما سيزيد عدد “المحلية” ببعض البلديات على 20 وفق اعتبارات سكانية وجغرافية.
ويتوقع ان يصل عدد المجالس المحلية الى 384 (هي عدد المناطق التابعة للبلديات حاليا مع تعديلات بسيطة) ليشكلوا بالنهاية 100 بلدية رئيسية، فيما يتوقع ان يصل عدد الاعضاء لنحو 2000. -(بترا - ماهر الشريدة)

التعليق