الحواتمة: ماضون بالاستراتيجية الأمنية لتطوير القدرات الإدارية والعملياتية

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة ضرورة ترجمة التوجيهات الملكية السامية في مجال تعزيز الأمن وسيادة القانون، إلى واقع ملموس قائم على أسس العدالة والمساواة، وفي إطار من الاحترافية والمهنية واحترام حقوق الإنسان.
وقال، خلال رعايته أمس في مديرية درك العاصمة ندوة نظمتها إدارة الرقابة والجودة الشاملة في قوات الدرك حول التقييم السنوي، إن قوات الدرك ماضية قدما في تنفيذ استراتيجيتها الأمنية الهادفة إلى تطوير قدراتها الإدارية والعملياتية، في ظل الاستفادة من التجارب والخبرات المتراكمة، وتبني الخطط والبرامج المدركة لما يحيط بنا من متغيرات ومستجدات أمنية.
واشار الحواتمة الى أهمية التقييم المنهجي والدوري لقياس مستوى الأداء، والكشف عن القدرات، والبناء على ذلك من خلال المناهج المتعلقة بتطوير التدريب، ورفع كفاءة منتسبي الدرك بما ينسجم مع الواجبات المحتملة والمطلوبة ضمن أسلوب علمي ومدروس.
ودعا جميع القادة إلى الاستجابة لمخرجات التقييم والاستفادة منها في تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، ومتابعة برامج التطوير والبناء والتحديث والمحافظة على الانجاز، وبما يخدم تحقيق الأهداف المنشودة في توفير أقصى درجات الأمن، وإشاعة روح الطمأنينة.
وأشاد بجهود جميع وحدات وتشكيلات الدرك خلال العام الماضي والتي أظهرت من خلال إحصائيات ومخرجات التقييم ارتفاعاً ملموساً في مستوى أدائها في مجالات العمليات، والتدريب، والقوى البشرية، وتطوير البنى التحتية والخدمات اللوجستية، والإدارية.
بدوره، قدم مدير إدارة الرقابة والجودة الشاملة إيجازاً استعرض فيه انجازات قوات الدرك العام 2016، ونتائج التقييم، والتوصيات، والوحدات والتشكيلات الحاصلة على المراكز الأولى في التقييم.
وفي نهاية الندوة، وزع الحواتمة الجوائز والكؤوس على الإدارات والوحدات الفائزة وتقليد الشارات والأوسمة للمتميزين. -(بترا)

التعليق