سورية تطالب الأمم المتحدة بمعاقبة إسرائيل على "عدوانها"

تم نشره في الجمعة 13 كانون الثاني / يناير 2017. 07:10 مـساءً
  • وزير الخارجية السوري وليد المعلم-(أرشيفية)

دبي- طالبت وزارة الخارجية السورية الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات لمعاقبة إسرائيل، على ما وصفته بـ"عدوانها واعتدائها على سيادة سورية"، في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، الجمعة، في أعقاب إعلان دمشق شن إسرائيل غارة قصفت مواقع في محيط مطار "المزة" في العاصمة السورية.

وقالت الوزارة إن الغارة تعتبر "عدواناً في سلسلة طويلة من الاعتداءات الإسرائيلية منذ بداية الحرب الإرهابية على سيادة واستقلال سورية وحرمة أراضيها والتي تم التخطيط لها في أروقة الاستخبارات الإسرائيلية والفرنسية والبريطانية والأميركية وعملاء هؤلاء في السعودية وتركيا وقطر وغيرها من الدول التي أرادت بسط سيطرتها وهيمنتها على سورية وعلى المنطقة،" حسبما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وأضافت الوزارة: "تؤكد سورية أن هذه الاعتداءات ما كان لها أن تقع لولا الدعم المباشر والضوء الأخضر من الإدارة الأميركية الراحلة وقيادات فرنسية وبريطانية،" متابعة: "الدعم الإسرائيلي اليائس والمعلن من قبلها للتنظيمات الإرهابية يجعل منها شريكا في قتل السوريين وتدمير منجزاتهم وتؤكد أن الإرهاب وإسرائيل هما وجهان لعملة واحدة."

وتابعت الخارجية السورية: "انفضاح الدور الإسرائيلي في الحرب الإرهابية على سورية وعدم تردد إسرائيل في شن هذا العدوان الإرهابي على سورية يحتم على المجتمع الدولي وعلى الأمانة العامة للأمم المتحدة وعلى مجلس الأمن اتخاذ اجراءات فورية لمعاقبة المعتدي الإسرائيلي ومنعه من تكرار هذه الاعتداءات الإرهابية."(CNN)

التعليق