السلطات العراقية تناقش إجراءات فتح معبر طريبيل

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً
  • معبر الكرامة طريبيل الحدودي بين الاردن والعراق -(ارشيفية)(تصوير: محمد ابو غوش)

طارق الدعجة

عمان- كشفت مصادر عراقية أن سلطات البلاد عقدت اجتماعا الخميس الماضي مع لجنة تم تشكيلها مسبقا لتحديد الخطوات الرئيسية لفتح معبر طريبيل الحدودي مع الأردن.
وأكدت المصادر أن الجهات العراقية المتخصصة ناقشت خلال الاجتماع الذي ترأسه الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي د.مهدي العلاق، توصيات الفريق المكلف بمراجعة العروض الفنية والأمنية والاستثمارية، لإعادة تأهيل الطريق الدولي؛ الواصل بين معبر طريبيل وبغداد، برئاسة وكيل وزارة التخطيط.
وأوضح أن النقاش شمل أيضا الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الاعمار والإسكان بشأن تأهيل الممرات والقناطر المدمرة أو المتضررة على الطريق السريع الرابط بين بغداد-طريبيل، ومناقشة الجوانب الأمنية من بغداد حتى المنفذ.
ويشار إلى أن رئيس الوزراء هاني الملقي أجرى زيارة إلى العراق على رأس وفد محلي الأسبوع الماضي اتفق خلالها مع الجانب العراقي على وضع الإطار اللازم للبدء بالعمل على إعادة فتح معبر طريبيل خلال فترة قريبة، وبما يخدم حركة التجارة والنقل وانتقال الأشخاص بين البلدين وإعادة الحياة لهذا الطريق الحيوي والاستراتيجي بين البلدين.
يشار إلى أن الصادرات الأردنية بدأت بالتراجع بشكل محلوظ بعد إغلاق معبر طريبيل؛ إذ انخفضت الصادرات الوطنية من 900 مليون دينار خلال العام 2014 الى 450 مليون دينار العام 2015 واستمرت بالانخفاض الى 300 مليون دينار العام الماضي.
ويعد المعبر الحدودي البري (طريبيل) أقصر الطرق لوصول البضائع الأردنية الى السوق العراقية وأقلها كلفة مقارنة مع الطرق البديلة الأخرى.
يشار إلى أن الطرق البديلة لدخول المنتجات الأردنية إلى السوق العراقي تكون من خلال الطريق البري عن طريق السعودية ومن ثم الكويت ومن ثم العراق والطريق البحري عن طريق ميناء العقبة الى ميناء أم قصر مرورا بميناء جبل علي.

التعليق