تأثير الكافيين على مصابي اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • قهوة- (تعبيرية)

عمان- يعرف خلل الانتباه وفرط الحركة بأنه اضطراب دماغي يجعل معظم مصابيه غير قادرين على التركيز والانتباه، فضلا عن كونهم غير قادرين على الثبات في مكان واحد. وهذا كله يؤدي إلى تعارض مع ممارسة النشاطات اليومية.
وعادة ما يبدأ هذا المرض في مرحلة الطفولة، غير أنه قد يحدث في أي سن كان الشخص به. وهذا بحسب ما ذكره موقع "www.medicalnewstoday.com".
الكافيين واضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة
معظم الوصفات الدوائية الخاصة بعلاج اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة هي ذات أساس منبه، لكن العلاج بالكافيين (البنين) قد يكون مستهجنا، غير أن هناك دراسة حديثة قد أظهرت بأن الكافيين قد يكون علاجا جيدا لهذا الاضطراب كونه يبدو وأنه يعدل مستويات الدوبامين في الدماغ ويحسن الانتباه لدى مصابي الاضطراب المذكور.
ووجدت دراسة أخرى أن شرب الشاي، الذي يحتوي على الكافيين، قد يساعد مصابي هذا الاضطراب من البالغين.
وعلى الرغم من أن الكافيين يتشابه مع أدوية الاضطراب المذكور، إلا أنه يمتلك عيوبا يجب وضعها بعين الاعتبار قبل استخدامه، من ضمنها ما يلي:
- بما أن معظم الأطعمة والمشروبات تحتوي على مقادير متنوعة من الكافيين، فإنه من الصعب أن يعلم الشخص مقدار الجرعة التي حصل عليها منه. فحتى الشاي والقهوة يختلفان بحسب أنواعهما بكمية ما يحتويانه من الكافيين. وهذا يؤدي إلى صعوبة في معرفة الجرعة المطلوبة ومعرفة متى تم تخطيها.
- لا يعد الكافيين وحده كافيا في علاج الاضطراب المذكور. فأدوية هذا الاضطراب تحتوي على مقادير عالية مسيطر عليها من المنبهات المصممة خصيصا لعلاج هذا المرض.
- قد تؤدي إضافة الكافيين للأدوية المنبهة الخاصة بالاضطراب المذكور إلى حدوث تراكم بالمنبهات يزيد بدوره من احتمالية الإصابة بالآثار الجانبية.
وعلى الرغم من أن المنبهات تعد فعالة في علاج هذا الاضطراب، إلا أنها قد لا تكون آمنة لدى الجميع. فمصابو الحالات الآتية ينصحون بتجنبها:
- اضطرابات القلق.
- أمراض الكلى.
- أمراض الكبد
- أمراض القلب
- ارتفاع ضغط الدم.
- الماء الأزرق (مرض في العين يعرف بالغلاوكوما).
وتتضمن الأعراض الجانبية للمنبهات ما يلي:
- صعوبة النوم.
- القلق والهيجان.
- انخفاض الشهية.
- الصداع.
- الرجفة.
علاج اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة بالمنبهات
يعالج مصابو الاضطراب المذكور بالعلاجين النفسي والدوائي. والعديد من أدوية هذا الاضطراب تحتوي على المنبهات، والتي تزيد من نشاط الجهاز العصبي المركزي. كما أنها تزيد من مستويات الدوبامين والنورئبينيفرين في الدماغ. هاتان المادتان الكيماويتان تعدان مهمتين للتركيز، ويعتقد بأنهما تنقصان أدمغة مصابي الاضطراب المذكور.
ويعد الكافيين أكثر المنبهات شهرة على مستوى العالم، لكن المنبهات الموجودة في أدوية الاضطراب المذكور تكون أقوى من مجرد ما يحتويه كوب من الشاي أو فنجان من القهوة.
وتجدر الإشارة إلى أن المنبهات تجعل الأصحاء أكثر نشاطا وتهيجا، غير أنها عادة ما تعمل عكس هذا المفعول لدى مصابي اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة. فهي تحسن أعراض هذا الاضطراب عبر زيادة التركيز وتحسين الذاكرة والتقليل من فرط الحركة.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق