"داعش" يعزل مطار دير الزور العسكري عن المدينة

تم نشره في الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

بيروت - تمكن تنظيم داعش أمس من عزل مطار دير الزور العسكري عن باقي الاحياء تحت سيطرة الجيش السوري في المدينة الواقعة في شرق سورية، وفق ما اكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر عسكري سوري لوكالة فرانس برس.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تمكن تنظيم داعش من تحقيق الهدف الرئيسي من هجومه في مدينة دير الزور، وهو قطع الطريق بين المدينة والمطار العسكري المجاور".
وتمكن التنظيم وفق المرصد "من عزل مطار دير الزور عن المدينة وبالتالي فصل مناطق سيطرة الجيش إلى جزأين، ليضيق بذلك الخناق بشكل كبير على الاحياء السكنية في المدينة".
وأكد مصدر عسكري سوري لفرانس برس أن "تنظيم داعش هاجم مواقع للجيش غرب المطار ما أدى إلى انقطاع الطريق الواصلة بين المدينة والمطار" وهو ما أكده التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل.
وذكر أن "وحدات الجيش تشن في هذه الاثناء هجوماً معاكساً على المواقع التي سيطر عليها المسلحون لاستعادتها".
وبدأ التنظيم أول من أمس هجوما هو "الأعنف" على المدينة التي يسيطر منذ العام 2014 على أكثر من ستين في المائة منها، ويحاصرها بشكل مطبق منذ عامين، لتصبح بذلك المدينة الوحيدة التي يحاصر فيها داعش قوات الجيش.
ومنذ ذلك الحين، بات الوصول إلى مناطق سيطرة قوات الجيش متاحا عبر المروحيات العسكرية التي تنقل الامدادات للجيش والمساعدات الغذائية إلى السكان المحاصرين.
وفي وقت سابق أمس، قال مصدر عسكري سوري لفرانس برس إن التنظيم الذي "يعتمد على عدد كبير من الانغماسيين" استقدم "تعزيزات كبيرة من ريف دير الزور الغربي ومن الرقة (شمال)"، معقله الابرز في سورية.
وافاد المرصد أمس بمعارك عنيفة متواصلة بين الطرفين في المدينة تتزامن مع غارات كثيفة تستهدف مواقع داعش ومناطق الاشتباك.
واحصى المرصد منذ بدء الهجوم مقتل 28 عنصرا من قوات الجيش واربعين متطرفا، إضافة إلى مقتل 14 مدنيا على الاقل.
ويسيطر التنظيم منذ العام 2014 على اجزاء كبيرة من محافظة دير الزور النفطية والحدودية مع العراق. - (وكالات)

التعليق