إيران سترفض "إعادة التفاوض" على الاتفاق النووي

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

طهران- أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني امس ان طهران سترفض "اعادة التفاوض" على الاتفاق النووي الذي ابرمته بلاده مع القوى الكبرى، في حال طلب الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب ذلك.
وصرح روحاني في مؤتمر صحفي بعد عام على بدء سريان الاتفاق، انه "لا معنی للعودة الی السابق، فالاتفاق اكتمل بعد جولات عدیدة من المباحثات وذهب الی مجلس الامن وتمت الموافقة علیه واصبح وثیقة عالمیة"، بحسب ما نقلت وكالة ارنا للانباء.
وانتقد ترامب الاتفاق النووي مرارا خلال حملته الانتخابية ودعا الى اعادة التفاوض بشأنه، الا انه منذ انتخابه رفض الكشف عن خططه بهذا الشان.
ودعا مرشحه لوزارة الخارجية ريكس تيلرسون الى "مراجعة كاملة" للاتفاق.
وقال روحاني ان ترامب "ادلى بالعديد من التصريحات بان الاتفاق النووي لا يرضيه، وانه ليس اتفاقا جيدا وربما هو الاتفاق الاسوأ على الاطلاق".
وقال ان "هذه مجرد شعارات، ولا اعتقد ان شيئا سيحدث عندما يدخل البيت الابيض".
واضاف ان "الاتفاق ليس بين جانبين لكي يعلن الرئيس الاميركي عن امتعاضه او سروره منه".
ووقع الاتفاق مع طهران كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا.
وأضاف روحاني وهو معتدل تمكن عن طريق دبلوماسية منفتحة من تحسين علاقات بلاده مع الغرب "لا أعتقد أنه يمكنه أن يفعل الكثير عندما يذهب إلى البيت الأبيض."
وأضاف روحاني قائلا في تصريحات أذاعها التلفزيون الإيراني في بث مباشر "أنا متفائل بشأن مستقبل الاتفاق النووي... الاتفاق جيد للولايات المتحدة لكنه لا يفهم ذلك."
وقال ركس تيلرسون مرشح ترامب لتولي وزارة الخارجية الأسبوع الماضي إنه سيوصي "بمراجعة شاملة" للاتفاق النووي لكنه لم يدع إلى رفضه بالكامل.
وصرح مسؤولون اوروبيون وبريطانيون هذا الاسبوع انهم لن يدعموا اية عملية اعادة تفاوض على الاتفاق الذي يفرض قيودا على برنامج ايران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.-(وكالات)

التعليق