قصة مثل.. "إلي بيحكي الحق طاقيته مخزوقة"

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً

مثل اليوم هو "إلي بيحكي الحق طاقيته مخزوقة"
ويرد هذا المثل في صيغ عديدة مثل "إلي بحكي الحق طاقيته بتنخزق"، أو بصيغة أخرى وهي "إلي يقول الحق بتنخزق طاقيته"، أو صيغة "إليحجي الحق طاقيته مثقوبة"، وصيغة أخرى هي "اليحجي الحق طاقيته مزروقة".
وقصة هذا المثل كما جاء، هي أن رجلاً عاهد نفسه بأن لا يقول إلا الصدق والحق طوال حياته، واعتاد أن يلبس على رأسه طاقية، وكان كلما وقف على شيء أو عايش موقفاً لا يجد إلا الصفعات على رأسه وتتلقى الطاقية هذه الصفعات، ومع مرور الوقت وتوالي الصفعات انثقبت الطاقية.
وذات نهار كان يمشي في السوق وصادفته امرأة جميلة، فلفت نظرها حسن هندام الرجل ووضاءة وجهه، فاستوقفته لتسأله عن علامة فارقة فيه، فقالت "هندامك حسن ولكن شوهت هذا الهندام بطاقية مثقوبة؟!، فضحك الرجل وقال لها "تريدين معرفة السبب؟"، فقالت نعم، فقال لها الرجل "وهل تتحملين؟"، قالت له نعم، قال الرجل: هل أنتِ متزوجة؟، استغربت المرأة وقالت: لا أنا مطلقة.
فرد عليها الرجل: ومع هذا الجمال وتكونين مطلقة؟!، فصفعته كفاً على طاقيته، فقال ضاحكاً "أعرفتِ السبب؟؟ إلي بيحكي الحق طاقيته مخزوقة.
وأصبح المثل هذا يُضرب للدلالة على أن قول الحق يجلب الكراهية والمتاعب.

خبير التراث الأردني نايف النوايسة
من كتابه (حكاية مثل)

التعليق