مقربة من ترامب تؤكد مشروع نقل السفارة الأميركية إلى القدس

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2017. 07:53 مـساءً
  • قبة الصخرة المشرفة والمسجد الاقصى وسط مدينة القدس-(أرشيفية)

واشنطن- أكدت مسؤولة أميركية اختارها دونالد ترامب لتكون سفيرة في الأمم المتحدة الاربعاء ان واشنطن تعتزم نقل سفارتها في اسرائيل من تل ابيب الى القدس المحتلة، وهو مشروع ندد به وزير الخارجية المنتهية ولايته جون كيري.

وعينت نيكي هالي الحاكمة الجمهورية لولاية كارولاينا الشمالية منذ 2011 والتي تتحدر من مهاجرين هنديين ولا تزال مبتدئة في السياسة الخارجية، نهاية تشرين الثاني/نوفمبر لتمثيل واشنطن لدى الامم المتحدة خلفا لسامنتا باور.

وعلى غرار كل المسؤولين الذين تم اختيارهم، لا يزال تعيينها يتطلب موافقة الكونغرس وقد مثلت الاربعاء امام لجنته للشؤون الخارجية.

وردا على سؤال عن وعد ترامب خلال حملته بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى المدينة المذكورة حيث لواشنطن قنصلية في الشطر الغربي، قالت هالي "تماما. هذا ليس فقط ما تريده اسرائيل بل ايضا ما قال هذا الكونغرس انه سيدعمه".

وهذه الخطوة في حال اتخذت ستشكل نقضا لسياسة تاريخية للولايات المتحدة والقسم الاكبر من المجتمع الدولي، تقوم على وجوب تحديد مصير القدس التي يطالب الفلسطينيون بان يكون قسمها الشرقي عاصمة لدولتهم المنشودة، عبر المفاوضات.

وفي مقابلة الاسبوع الفائت مع شبكة "سي بي اس"، حذر جون كيري الذي يغادر منصبه الجمعة من خطر "انفجار شامل في المنطقة" في حال نقل السفارة.

ولكن في مقابلة نهاية الاسبوع الفائت مع صحيفتي تايمز البريطانية وبيلد الالمانية، بدا ان ترامب لا يتجاهل التحذيرات الدولية وقال "سنرى ماذا سيحصل".(أ ف ب) 

التعليق