تركيا: لم يعد بوسعنا الإصرار على تسوية الصراع السوري دون الأسد

تم نشره في الجمعة 20 كانون الثاني / يناير 2017. 04:25 مـساءً
  • نائب رئيس وزراء تركيا محمد شيمشك- (أرشيفية)

دافوس- قال محمد شيمشك نائب رئيس وزراء تركيا الجمعة إنه لم يعد بوسع أنقرة أن تصر على تسوية الصراع في سورية بدون مشاركة الرئيس بشار الأسد إذ أن الحقائق على الأرض تغيرت كثيرا.

وأصرت تركيا منذ وقت طويل على ضرورة مغادرة الأسد السلطة من أجل تحقيق سلام دائم في سوريا لكنها باتت أقل إصرارا على رحيله بشكل فوري منذ تقاربها في الآونة الأخيرة مع روسيا التي تدعم الرئيس السوري وقبيل محادثات سلام مزمعة في قازاخستان في الأسبوع المقبل.

وقال شيمشك في جلسة عن سورية والعراق في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس "فيما يتعلق بموقفنا من الأسد.. نعتقد أن معاناة الشعب السوري والمآسي يقع اللوم فيها بكل وضوح على الأسد بشكل مباشر. لكن علينا أن نتحلى بالنهج العملي والواقعية."

وتابع يقول "الحقائق على الأرض تغيرت كثيرا وبالتالي لم يعد بوسع تركيا أن تصر على تسوية بدون الأسد. هذا غير واقعي."

كان المتحدث باسم الرئيس التركي طيب إردوغان قال في الأسبوع الماضي إن أنقرة ما زالت تعتقد أن عودة السلام إلى سورية وتوحدها بات مستحيلا في وجود الأسد لكنها تريد أن تتقدم "خطوة بخطوة" وانتظار نتيجة محادثات السلام في أستانة.(رويترز) 

التعليق