الصفدي: الأردن يدعم أي جهد يوقف الاقتتال في سورية

تم نشره في الجمعة 20 كانون الثاني / يناير 2017. 05:10 مـساءً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي يشارك بجلسة حوارية على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي- (من المصدر)

دافوس- شارك وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي بجلسة حوارية على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بعنوان "سورية والعراق:إنهاء الصراع " .

وعرض الصفدي خلال الحلسة ًالتي شارك فيها رئيس اقليم كردستان العراق مسعود برزاني ونائب رئيس الوزراء التركي محمد سمسك والمدير التنفيذي لشركة الهلال النفطية ماجد جعفر مواقف الاْردن حول سبل تحقيق السلام والاستقرار الإقليميين، مركزا على القضية الفلسطينية والأزمة السورية.

وأكد الصفدي أن الاردن يدعم أي جهد يوقف الاقتتال والأعمال العدائية ويطلق عملية سياسية تنتج حلا سلميا ينهي الأزمة ويحقق طموحات الشعب السوري الشقيق. وقال اننا ننظر الى استانا كجهد يكرس وقف إطلاق النار ويمهد لإطلاق المسار السياسي في إطر مفاوضات جينيف الذي تشارك فيه الدول العربية والمجتمع الدولي.

وشدد على ضرورة ان يكون اَي اتفاق لوقف الاعمال القتالية شاملا لجميع الاراضي السورية.

وأشار الصفدي الى ضرورة ان تشمل خطط اعادة البناء في سورية مشاريع لإعادة تأهيل النازحين واللاجئين وتعليمهم وتمكينهم حتى يكونوا مستعدين للمشاركة في عملية اعادة البناء حين يعودوا الى بلدهم. وقال ان الوقوف الى جانب الاْردن والدول المضيفة ومساعدتها على تلبية احتياجات اللاجئين التعليمية استثمار في المستقبل وتحصين لمئات الألوف من الشباب من الوقوع ضحايا لليأس والجهل والضلالية الإرهابية.

وقال ان عملية اعادة البناء لا بجب ان تقتصر على المباني والشوارع ولكن يجب ان تركز على اعادة بناء الأشخاص والعقول الذين أنهكتهم الأزمة. وزاد نحن بحاجة الى اعادة بتاء المجتمعات التي مزقتها الحروب والى تطهيرها من الافات الفكرية والانقسامات آلتي ضربتها.(بترا)

التعليق