سامسونغ تكشف رسميا سبب انفجار "غالاكسي نوت 7"

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2017. 09:51 صباحاً

سيول- اكدت شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية الاثنين رسميا ان خللا في البطارية تسبب بمشاكل "غالاكسي نوت 7" ما ادى الى وقف انتاج هذا الجهاز الرئيسي للمجموعة.

وكتبت المجموعة الكورية الجنوبية العملاقة في بيان ان تحقيقات داخلية ومستقلة "خلصت الى ان البطاريات هي التي تقف وراء الحوادث التي طرأت على غالاكسي نوت 7".

وقد اضطرت الشركة الاولى عالميا في انتاج الهواتف الذكية في ايلول/سبتمبر الماضي الى سحب 2,5 مليون جهاز "نوت 7" من الاسواق العالمية اذ ان اجهزة عدة انفجرت او اندلعت النيران فيها.

وتوقفت اكبر شركة كورية جنوبية في تشرين الاول/اكتوبر كليا عن انتاج هذا الجهاز الذي كان من شأنه ان ينافس جهاز "آي فون 7" من "آبل"، عندما تبين ان بعض اجهزة "نوت 7" التي وزعت مكان تلك التي سجلت خللا، احترقت هي ايضا.

وكلف هذا الفشل التجاري "سامسونغ" مليارات اليوروهات بين ربح فائت وانعكاساته على صورة الماركة التي لا يمكن تقديرها بدقة.

وقال مدير قسم الاجهزة النقالة في "سامسونغ الكترونيكس" كوه دونغ-جين لصحافيين في سيول "نقدم اعتذاراتنا الصادقة بسبب الازعاج والمتاعب التي تسببنا بها الى زبائننا".

واوضحت المجموعة انها استعانت ب700 باحث ومهندس في تحقيقها وهم اجروا اختبارات على اكثر من 200 الف جهاز واكثر من 30 الف بطارية.

واضاف البيان "نتحمل مسؤولية عدم رصد المشاكل المسجلة على صعيد التصميم وصنع البطاريات. وقد اتخذنا اجراءات تصحيحية للتحقق من عدم حصول ذلك مجددا".

وكان لقرار وقف انتاج جهاز يهدف الى منافسة "آي فون" من شركة "آبل" الاميركية تأثير سلبي جدا على شركة معتادة على ان تكون في مقدمة الركب التكنولوجي.

وتعلن "سامسونغ" الثلاثاء نتائج الربع الاخير من العام 2016. وفي نهاية تشرين الاول/اكتوبر اعلنت "سامسونغ الكترونيكس" تراجعا بنسبة 30 % في ارباحها التشغيلية في الربع الثالث.-(أ ف ب)

التعليق