الصفدي: محادثات شاملة وإيجابية مع لافروف

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 05:41 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 10:54 مـساءً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف- (الخارجية الروسية)

موسكو- بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم الثلاثاء، العلاقات الثنائية وتطورات الوضع في منطقة الشرق الاوسط، خصوصا الازمة السورية والقضية الفلسطينية.

واكد الصفدي في تصريحات صحافية مشتركة مع نظيره الروسي قبيل اللقاء، متانة العلاقات الاردنية الروسية التي يحرص جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على تطويرها بما يخدم مصالح البلدين وأمن المنطقة واستقرارها.

وقال إن لقاء القمة الذي سيجمع جلالة الملك والرئيس الروسي في موسكو غدا، سيعطي زخما قويا لجهود تقوية العلاقات الثنائية وتطوير التعاون وسيعزز تنسيق البلدين جهودهما حل الصراعات في المنطقة وبناء الأمن والاستقرار فيها.

واكد الصفدي دعم الاردن لكل الجهود التي تستهدف وقف معاناة الشعب السوري الشقيق وتثبيت وقف شامل للعمليات القتالية في جميع الاراضي السورية كخطوة باتجاه استئناف المفاوضات السياسية، بقيادة الامم المتحدة ووفق المرجعيات المتفق عليها، خصوصا قرار الامم المتحدة رقم 2254 وبمشاركة كل الاطراف الاقليمية والدولية المعنية، وصولا الى تسوية سياسية تنهي معاناة الشعب السوري الشقيق وتضع سوريا باتجاه الحل الذي يقبله الشعب.

وقال إن المملكة تدعم محادثات استانا لتثبيت وقف إطلاق النار، بما يمهد لإطلاق المسار السياسي في إطر مفاوضات جينيف الذي تشارك فيه الدول العربية والمجتمع الدولي.

وشدد على أهمية وقف الاجراءات الإسرائيلية الاحادية، مؤكدا ان استمرار هذه الاجراءات يسهم في خلق بيئة من اليأس والاحباط يستغلها الارهابيون الذين لا ينتمون الى انسانيتنا، ولا الى ديننا، لنشر الارهاب الذي يهددنا جميعا ونعمل سوية على محاربته.

وبين ان الاجراءات الاحادية التي تستهدف تغيير الوضع القائم في الاراضي المحتلة وتهدد هوية القدس وأماكنها المقدسة الاسلامية والمسيحية تقوض حل الدولتين الذي نتفق جميعا انه الحل الوحيد للصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

وأعرب لافروف من جانبه، عن تقدير بلاده ودعمها للجهود الاردنية المكثفة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ودوره المحوري في تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة، وحرص روسيا على استمرار التنسيق والتشاور والتعاون مع الاردن حيال مختلف القضايا التي تمر بها المنطقة والتحديات التي تواجهها.

واكد اهمية الدور الانساني الذي يقوم به الاردن نيابة عن العالم في خدمة وايواء اللاجئين السوريين، مؤكدا اهمية ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته بهذا الخصوص ويعمل على مساندة ومساعدة الاردن.

واطلع لافروف الصفدي خلال اللقاء الذي حضره السفير الأردني في موسكو زياد المجالي، ومبعوث الرئيس الروسي لمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف والسفير الروسي في عمان بوريس بولوتن على نتائج محادثات الآستانة التي انتهت اليوم.

واتفق الوزيران على استمرار التعاون والتنسيق. (بترا)

التعليق