باريس تؤيد الاستئناف السريع للمفاوضات حول سورية "برعاية الأمم المتحدة"

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 12:08 صباحاً

الرياض - طلب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت خلال زيارة للرياض أمس استئناف مفاوضات السلام حول سورية في اسرع وقت ممكن "برعاية الأمم المتحدة".
وادلى بهذا التصريح قبل أن يحمل محمد علوش رئيس وفد المعارضة في استانا، النظام السوري وإيران مسؤولية غياب "تقدم ملموس" في المفاوضات التي جرت الاثنين والثلاثاء في كازاخستان.
وقال ايرولت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير "اليوم هناك اجتماع في استانا. كنا نأمل في نجاحه اقله حول نقطة اساسية هي الوقف الفعلي للأعمال القتالية".
وأضاف "ما نطلبه هو استئناف مفاوضات جنيف في أسرع وقت ممكن في إطار الأمم المتحدة وبرعايتها".
واتفقت الدول الراعية لمفاوضات استانا روسيا وتركيا وإيران، الثلاثاء على وضع آلية لتطبيق ومراقبة وقف اطلاق النار في سورية بعد يومين من المفاوضات بين المعارضة وموفدي بشار الاسد.
وكان يفترض أن تشكل مفاوضات الاثنين والثلاثاء مبدئيا اساسا لمفاوضات ترعاها الأمم المتحدة في جنيف في الثامن من شباط (فبراير).  وتدعم فرنسا والسعودية وتركيا فصائل المعارضة في سورية في حين تدعم إيران وروسيا الاسد.-(ا ف ب)

التعليق