115 عائلة مقدسية تثمن جهود سموه بدعم تراث المدينة المقدسة

الأمير الحسن: مستمرون بمشروع إنشاء مؤسسة إنمائية للقدس

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 04:35 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 10:56 مـساءً
  • الأمير الحسن يستقبل وفدا مقدسيا -(بترا)

عمان - تسلم سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس منتدى الفكر العربي، الأربعاء، رسالة موشحة بتوقيع 115 عائلة مقدسية تثمن جهوده الموصولة في دعم تراث القدس الشريف، ودوره الحضاري والإنساني بإطار مشروع القدس في الضمير الذي ينهض به المنتدى.
جاء ذلك خلال استقبال سموه وفدا يمثل العائلات المقدسية، ومتولي الأوقاف الذرية، وجمعية الحفاظ على الوقف في القدس.
وجرى استعراض مشروع القدس في الضمير، الذي عقد تحت مظلته اجتماعات ولقاءات مع الأهل في القدس، وما ترتب عنها من نتائج إيجابية لمسها المقدسيون على أرض الواقع.
وأعرب الأمير الحسن عن شكره للمقدسيين على هذه المبادرة الطيبة، مؤكدا الاستمرار في مشروع إنشاء مؤسسة إنمائية للمدينة المقدسة تحيي الأمل في نفوس أبنائها وتعزز صمودهم في المدينة المقدسة.
بدورهم، عبر أعضاء الوفد عن تقديرهم لدور سموه في تأصيل الهوية العربية والإسلامية والمسيحية في القدس.
وكان أقيم ضمن مشروع القدس في الضمير ندوات ولقاءات علمية كان آخرها ندوة الأوقاف الذرية في القدس، والتي ركزت على ما تمثله القدس من مكانة روحية وتاريخية في ضمير العرب والمسلمين. -(بترا)

التعليق