الفوز الأربعون لغولدن ستيت بفضل كوري

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • لاعب غولدن ستيت ستيفن كوري يصوب نحو سلة كليبرز أول من أمس -(رويترز)

لوس انجليس - حقق غولدن ستيت ووريورز فوزه الأربعين هذا الموسم بانتصار عريض على ضيفه لوس انجليس كليبيرز بفارق 46 نقطة، بفضل نجمه ستيفن كوري، بينما أحرز ميامي هيت فوزه السابع تواليا، وذلك على ديترويت بيستونز، في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
وحقق غولدن ستيت فوزه الخامس تواليا على ملعبه، بتغلبه على لوس انجليس كليبيرز 144-98، في مباراة تخللتها مساهمة كوري، أفضل لاعب في الدوري الموسم الماضي، بشكل اساسي في فوز فريقه متصدر ترتيب المنطقة الغربية وصاحب أفضل سجل هذا الموسم.
ففي الثانية الأخيرة من الربع الثاني، نجح في تحقيق رمية ثلاثية من منتصف الملعب، وفي الربع الثالث سجل 25 نقطة (من أصل 45 لفريقه)، في مقابل 23 نقطة لكليبيرز.
وقال كوري تعليقا على تسديدته "كان الشعور رائعا.. شعرت انني احتفظت بايقاعي طوال المباراة"، مشيرا الى ان الربع الثالث "كان من الأرباع التي يبدو فيها ان كل شيء يجري بشكل صحيح".
ومع الهيمنة المطلقة لغولدن ستيت على المباراة وحسمها مع نهاية الربع الثالث (117-74)، أراح مدرب الفريق ستيف كير عددا من لاعبيه الأساسيين في الربع الأخير، ومنهم كوري الذي انهى المباراة مع 43 نقطة وتسع متابعات، علما انه لعب مدة 29 دقيقة فقط حقق خلالها أيضا تسع متابعات (رقم قياسي شخصي) وست تمريرات.
وهي المرة الثالثة هذا الموسم يسجل كوري اكثر من 40 نقطة في مباراة واحدة، علما أنه اقترب من معادلة أفضل سجل له هذا الموسم (46 نقطة ضد نيو اورليانز بيليكانز في تشرين الثاني - نوفمبر). وأضاف كيفن دورانت 23 نقطة وسبع تمريرات حاسمة.
وفارق الـ46 نقطة الذي حققه غولدن ستيت على حساب لوس انجليس، هو الاكبر له هذا الموسم، علما ان كليبيرز لم يخسر أيا من مبارياته السابقة هذا الموسم أيضا، بأكثر من 26 نقطة.
وكان أفضل مسجل للخاسر في المباراة بلايك غريفين مع 20 نقطة، علما انه خاض المباراة في غياب كريس بول المصاب.
وحافظ غولدن ستايت بهذا الانتصار العريض على سجله الأفضل في الدوري، مع 40 فوزا وسبع هزائم فقط في صدارة المجموعة الغربية، بينما مني كليبيرز بخسارته الـ18 هذا الموسم مقابل 30 فوزا. وهذه الخسارة هي الرابعة للوس انجليس في مبارياته الخمس الأخيرة.
إلى ذلك، عادل ميامي هيت افضل سلسلة انتصارات متتالية لهذا الموسم (سبعة حققها غولدن ستيت هذا الشهر)، بفوزه على ضيفه ديترويت بيستونز 116-103.
وهي المرة الأولى يحقق فيها ميامي هيت سلسلة مماثلة منذ شباط (فبراير) 2014 عندما كان ما يزال يضم في صفوفه نجم حامل اللقب الحالي كليفلاند كافالييرز ليبرون جيمس.
ويدين ميامي هيت بانتصاره للاعبيه السلوفيني غوران دراغيتش (23 نقطة) وواين الينغتون (19 نقطة). اما لاعب ارتكازه العائد من الاصابة حسان وايتسايد، فاكتفى بتسع نقاط و12 متابعة.
ولم يحسم ميامي المباراة سوى في الربع الرابع، عندما تفوق بفارق 14 نقطة (26-12)، ليحقق بذلك فوزه الثامن عشر هذا الموسم في مقابل 30 خسارة، وهو في المركز 13 في المنطقة الشرقية.
وقال مدرب ميامي اريك سبولسترا بعد المباراة "دقائقنا الأصعب.. الأكثر التزاما كانت في الربع الرابع. من الجيد رؤية هذا الأمر".
أما ديترويت عاشر ترتيب المنطقة الشرقية، فتلقى خسارته السادسة والعشرين هذا الموسم في مقابل 21 انتصارا.
وفي ميلووكي، سجل ايزياه توماس 37 نقطة واضاف جاي كروادر 20 نقطة، ليساهما في فوز فريقهما بوسطن سلتيكس على مضيفه ميلووكي باكس 112-108 بعد التمديد.
وحقق توماس في هذه المباراة ست رميات ثلاثية، وهو سجل 20 نقطة على الأقل في 31 مباراة متتالية في دوري المحترفين.
وقال عنه مدرب سلتيكس براد ستفينز "كان جيدا.. كان جيدا فعلا. وصل إلى السلة، وقدرته على بلوغ السلة ساهمت في بلوغ الآخرين السلة، وأصبحنا قادرين على التسجيل بما يكفي للفوز".
وهذه الخسارة هي السادسة والعشرين لميلووكي هذا الموسم في مقابل 21 فوزا، بينما حقق بوسطن ثالث المنطقة الشرقية، فوزه التاسع والعشرين في مقابل 18 هزيمة. -(ا ف ب)

التعليق