14.1 مليون دولار منحة كويتية لـ‘‘تنمية المدن والقرى‘‘

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2017. 01:00 صباحاً
  • شعار بنك تنمية المدن والقرى

عمان - الغد - وقعت الحكومة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية أمس، اتفاقية منحة بقيمة 1ر14 مليون دولار، مقدمة من الصندوق لتمويل مشروع تدعيم عمليات بنك تنمية المدن والقرى.
ووقع الاتفاقية وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري ومدير عام الصندوق عبدالوهاب البدر فيما وقعها مدير عام بنك تنمية المدن والقرى زياد العضايلة كجهة منفذة.
ويهدف مشروع تدعيم عمليات البنك إلى الحد من البطالة وتحسين الخدمات العامة والوضع المعيشي لسكان البلديات من خلال تعزيز القدرات المالية لبنك تنمية المدن والقرى.
ووفق الاتفاقية سيقوم البنك باستغلال المنحة في توفير قروض للبلديات لتمويل تكاليف 26 مشروعا للخدمات العامة.
ومن المقرر ان تسهم هذه المشروعات في تحسين الوضع المعيشي للسكان، من خلال تحسين الطرق الداخلية، ودعم مشاريع متنوعة وأخرى لشراء آليات للتحكم بالنفايات، بالإضافة الى دعم برنامج مشاريع إنشاء حدائق عامة.
واعرب الفاخوري في تصريح صحفي عقب التوقيع عن شكر وامتنان الأردن لدولة الكويت حكومة وشعبا على الدعم المتواصل الذي تم تقديمه للمملكة عبر سنوات من العلاقات الثنائية المتينة والمتميزة.
كما اعرب عن شكر الأردن لمساهمة دولة الكويت في المنحة الخليجية بقيمة 25ر1 مليار دولار لتنفيذ مشاريع استراتيجية وذات اولوية قصوى في مختلف القطاعات مشيرا الى ان هذا الدعم اسهم في تمكين الحكومة الأردنية من تنفيذ المشاريع الرأسمالية التنموية ذات البعد الاستراتيجي وتوفير الخدمات المناسبة للمواطنين في ظل معاناة الاقتصاد الاردني من تحديات مالية واقتصادية نتيجة التداعيات السلبية لحالة عدم الاستقرار السياسي والامني في المنطقة خاصة اللجوء السوري الى الاردن.
وفي ذات السياق أشار الوزير الفاخوري الى الدعم المقدم من دولة الكويت من خلال الصندوق الكويتي للتنمية لدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة في الأردن خلال الاعوام 2014-2016.
وقال ان الصندوق قدم ثلاث منح بقيمة 58 مليون دولار، لدعم جهود الحكومة الاردنية للاستجابة للتحديات التنموية التي تواجهها نتيجة لاستقبال 266ر1 مليون لاجئ سوري ودعم المجتمعات المستضيفة وفق خطط الاستجابة الاردنية للازمة السورية واصفا الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بانه شريك اساسي في دعم الجهود التنموية في المملكة.
وقال ان للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بصمات واضحة في تمويل العديد من المشاريع ذات الأولوية التنموية، بلغ عددها 26 مشروعا ذات أولوية اقتصادية واجتماعية بلغت قيمتها حوالي 5ر579 مليون دولار خلال الأعوام 1962 – 2016.
وأضاف ان الصندوق قدم للأردن خلال نفس الفترة منحا بلغت قيمتها حوالي 4ر10 مليون دولار، خصصت لتمويل عدد من المشاريع في قطاع الطاقة والزراعة والتعليم والمياه والصرف الصحي، والطرق.
ووضع الفاخوري مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية لدى لقائهما اليوم بصورة التطورات المالية والاقتصادية في الاردن والاصلاحات التي ينتهجها في هذا الاطار وفي صورة التطورات على برنامج العقد مع الاردن كأحد مخرجات مؤتمر لندن وابرز المنجزات التي حققتها الحكومة على هذا الصعيد.
وبهذا الخصوص قال الفاخوري ان الأردن وصل الى الحد الاعلى من قدرته على تحمل الاعباء الناتجة عن الازمات في المنطقة وتداعياتها الانسانية المتمثلة باستقبال عدد كبير من اللاجئين.
واكد أهمية قيام المجتمع الدولي بواجبه بتقديم المزيد من المساعدات للأردن وأن عدم التزام المجتمع الدولي بتقديم المزيد من المساعدات لتغطية الفجوة التمويلية للأعوام 2017-2018 من شانه التأثير سلباً على قدرة الأردن على متابعة تقديم الخدمات الحكومية للسوريين والحفاظ على مستوياتها دون التأثير سلباً على المواطنين الاردنيين. وشدد الفاخوري على اهمية دور دولة الكويت في تحفيز المجتمع الدولي للقيام بواجبه بدعم الاردن للتغلب على التحديات المالية والاقتصادية التي يواجهها.
من جانبه أشاد البدر بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين مؤكدا وقوف دولة الكويت ومن خلال الصندوق الكويتي الى جانب الاردن لمواجهة التحديات التي يمر بها نتيجة حالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة.

التعليق