برشلونة يلاقي أتلتيكو مدريد في قمة نصف نهائي الكأس

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2017. 03:06 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2017. 03:07 مـساءً
  • لاعب برشلونة سيرجي روبرتو - (تويتر)

مدريد -  بعد أسبوع مخيب لهما في الدوري المحلي، يلتقي برشلونة حامل اللقب مع مضيفه أتلتيكو مدريد الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس إسبانيا في كرة القدم.
وسعى اتلتيكو بقوة في المواسم الأخيرة الى احراز لقب الدوري، وكان منافسا شرسا للعملاقين برشلونة وريال مدريد، بيد أن تعادله السلبي الاخير مع الافيس وضعه في المركز الرابع على بعد 10 نقاط من جاره اللدود ريال مدريد الذي له ايضا مباراة مؤجلة.
أما برشلونة، فانتزع تعادلا بشق النفس مع ريال بيتيس 1-1، ليبتعد أربع نقاط عن غريمه التاريخي، علما أنه له مباراة زائدة ايضا.
ومع تقلص الآمال الفريقين تدريجا على جبهة الليغا، بات لقب كأس الملك يكتسب أهمية مضاعفة لفريقي المدربين لويس انريكي (برشلونة) والأرجنتيني دييغو سيميوني، فضلا عن مواصلة مشوارهما في دوري أبطال أوروبا.
وستكون المباراة بمثابة نهائي مبكر، إذ يجمع نصف النهائي الاخر الخميس سلتا فيغو الذي اخرج ريال مدريد من ربع النهائي، وضيفه الافيس.
وتقام مبارتا الإياب في السابع من شباط (فبراير) المقبل والثامن منه.
وقال ظهير برشلونة سيرجي روبرتو: "سنواجه اتلتي مجددا، نعرفهم جيدا، ستكون مباراة غاية في الصعوبة، أصغر التفاصيل يمكنها صنع الفارق في مباراة كهذه".
ويبقى برشلونة، اختصاصي مسابقة الكأس وحامل الرقم القياسي بعدد الالقاب (28)، مرشحا قويا للاحتفاظ بلقبه مرة ثالثة تواليا، في ظل تواجد الثلاثي الرهيب في صفوفه: الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار.
ويتصدر سواريز ترتيب هدافي الدوري (16) أمام زميله ميسي (15)، وهز الشباك 21 مرة في 28 مباراة هذا الموسم، بينما في رصيد أفضل مسجل لاتلتيكو الفرنسي انطوان غريزمان، 8 أهداف في الليغا.
ويسعى برشلونة للتأهل مرة رابعة متتالية إلى النهائي، وهو خسر نهائي 2014 أمام ريال مدريد وفاز في 2015 على أتلتيك بلباو 3-1 وعلى اشبيلية 2-0بعد التمديد في 2016.
وسيكون طريق برشلونة مفروشا بالورود في حال كان دفاع اتلتيكو على غرار مباراته مع الافيس، حينما تعرض مرماه لـ19 تسديدة في اللقاء، وهو رقم قياسي هذا الموسم.
واقر سيميوني بعد مباراة الافيس ان فريقه يعاني مشكلات، قائلا ان "الافيس كان افضل منا، خصوصا لناحية القوة"، معتبرا ان "نقطة التعادل كانت افضل ما يمكن تحقيقه في هذه المباراة".
ولم يتمكن اتلتيكو من الفوز على برشلونة في عهد سيميوني (منذ 2011) سوى في مرتين، وكان ذلك في ربع نهائي دوري الأبطال (2014 و2016).
ويتوقع ان يجري انريكي وسيميوني تغييرات في تشكيلة كل من الفريقين، اذ تتزامن المباراتان مع دور الـ16 من دوري ابطال أوروبا، فيواجه برشلونة باريس سان جرمان الفرنسي في 14 شباط (فبراير) واتلتيكو باير ليفركوزن الألماني في 21 منه.
ويعول الفريق الكاتالوني على تكرار ادائه في ربع النهائي، عندما سحق ريال سوسييداد 5-2 إيابا (1-0 ذهابا)، فيما تأهل اتلتيكو على حساب ايبار (3-0 و2-2).
إلا أن مباراة بيتيس الأخيرة شهدت ثغرات في وسط برشلونة، في ظل اصابة اندريس اينيستا وسيرجيو بوسكيتس اللذين غابا عن تمارين الإثنين، كما كان دفاعه معرضا للاختراق ايضا. ودفع انريكي في تشكيلته الاساسية باسماء احتياطية على غرار الظهير اليكس فيدال، والمدافع الفرنسي جيريمي ماتيو، ومواطنه الظهير لوكاس دينيي ولاعب الوسط التركي اردا توران.
أما أتلتيكو حامل اللقب 10 مرات، فيفتقد مدافع الأوروغواي الدولي خوسيه ماريا خيمينيز (22 عاما) الذي اصيب بتمزق في عضلة فخذه الايمن في مباراة الافيس، وسيغيب حتى شهرين عن الملاعب.
وقد يعوضه المونتينيغري ستيفان سافيتش في قلب الدفاع.
وتعود المواجهة الأخيرة بين الفريقين على ملعب "فيسنتي كالديرون"، الى ربع نهائي دوري الابطال الموسم الماضي، عندما عوض المضيف اتلتيكو تخلفه ذهابا 1-2 إلى فوز 2-0 بهدفي غريزمان، علما بانهما تعادلا ذهابا في الدوري 1-1 هذا الموسم.
ورأى سيميوني "من الطبيعي مواجهة الكبار في نصف النهائي، نحن معتادون على ذلك، كي تحرز اللقب يجب ان تتخطاهم (برشلونة)"، معتبرا ان برشلونة من افضل الاندية في العالم.
وفي المباراة الثانية، يأمل سلتا فيغو في الوصول الى المباراة النهائية لاول مرة في تاريخه، اذ حل وصيفا ثلاث مرات اخرها في 2001.
ويحتل سلتا فيغو المركز الثامن في الدوري والافيس الثاني عشر. - (أ ف ب)

التعليق