"العربية والدولية": نقل السفارة الأميركية للقدس يذكي التطرف

تم نشره في الأربعاء 1 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- دعا مجلس العلاقات العربية والدولية، قادة الدول العربية، وخلال اجتماعهم بالقمة العربية في عمان نهاية الشهر المقبل، إلى بذل كل جهد ممكن للحيلولة دون نقل السفارة الأميركية إلى القدس، والتصدي لسياسات التهويد التي تنفذها الحكومة الإسرائيلية ودعم صمود الفلسطينيين على أرضهم.
وطالب، في بيان أمس، الشعوب والمجتمعات العربية والإسلامية والرأي العام العالمي، القيام بكل ما يلزم من أجل إنقاذ عملية السلام وحل الدولتين، باعتبار ذلك مدخلاً لإعادة الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها ومقدمة للانتصار في الحرب على التطرف والإرهاب.
وأوضح البيان ان التحديات التي تجابه المدينة تزداد جسامة مع تواتر الأنباء عن عزم الإدارة الأميركية الجديدة نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، الأمر الذي إن حصل سيعتبر تخلياً واضحاً عن التزامات واشنطن حيال عملية السلام، وسيضفي سلبية شديدة على دورها وتوجهاتها في المنطقة ويتناقض كليةً مع واجباتها كدولة عظمى في حفظ الأمن والاستقرار الدوليين.
وأضاف أن خطوة من هذا النوع، من شأنها أن تلحق أفدح الضرر بالجهود الرامية لاستئناف عملية السلام، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة، كما أنها ستعمل على إذكاء حدة التطرف وتفشي ظاهرة الإرهاب، التي تحولت إلى واحدة من أخطر التحديات والتهديدات التي تهدد أمن دولنا ومجتمعاتنا ووحدتها وسلمها الأهلي، بل وباتت تشكل تهديداً للأمن والاستقرار الدوليين.

التعليق