‘‘الطاقة والمعادن‘‘: لم تتم زيادة التعرفة الكهربائية على أي قطاع

تم نشره في الجمعة 3 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • شعار هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن

عمان -الغد- أكدت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن انه لم يتم زيادة التعرفة الكهربائية على اي قطاع او مستهلك، كما اكدت أن شركات توزيع الكهرباء في المملكة لا تقوم بتحميل فواتير المستهلكين نسب الفاقد بأي شكل من الأشكال كون هذه الممارسة تعتبر خرقاً للقانون ولا تتهاون الهيئة فيها.
وبينت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن في بيان اصدرته أمس ان من اهدافها رعاية مصالح المستهلكين للطاقة الكهربائية من خلال تطبيق التشريعات الناظمة لعملها بهذا الشأن ومنها احكام قانون الكهرباء العام وعلى  رأسها الاحكام المتعلقة بتطبيق التعرفة الكهربائية ذات الاثر المباشر على المواطنين والتزام شركات توزيع الكهرباء بإصدار الفواتير الشهرية للمواطنين وفقا للتعرفة الكهربائية النافذة.
وتؤكد الهيئة على انه لم يتم زيادة التعرفة الكهربائية على أي قطاع او مستهلك كما يشاع من البعض وان أي زيادة في قيمة الفاتورة الشهرية عند بعض المشتركين مردها زيادة استهلاكهم للطاقة الكهربائية على اعتبار ان مقدار الزيادة في الاستهلاك يطبق عليه تعرفة الشرائح العليا مما يؤدي الى زيادة مقدار قيمة الفاتورة العائدة لهم.
وبينت الهيئة ان هذه الحالات تظهر خلال فصل الشتاء من كل عام بسبب استخدام وسائل التدفئة التي تعمل على الطاقة الكهربائية حيث ترتفع الاحمال القصوى خلال فصل الشتاء الى ما يزيد على 3000 ميجا واط وقد وصل الحمل الأقصى الكهربائي المسائي يوم أمس الى 3220 ميجا واط والصباحي 3020 ميجا واط في حين ان الاحمال الكهربائية في الأشهر الأخرى لا تتجاوز 2700 ميجا واط، باستثناء الاحمال الكهربائية التي ترتفع أيضا خلال شهري تموز واب من كل عام نتيجة استخدام المكيفات للتبريد.
وأكدت الهيئة على أن شركات التوزيع الثلاث العاملة في المملكة لا تقوم بتحميل فواتير المستهلكين نسب الفاقد بأي شكل من الأشكال كون هذه الممارسة تعتبر خرقاً للقانون ولا تتهاون الهيئة فيها.
وتهيب الهيئة بالأخوة المواطنين الى استخدام وسائل التدفئة التي تعمل على المشتقات النفطية ذات الكلفة الأقل مقارنة باستخدام الطاقة الكهربائية لتجنب تحمل مبالغ اضافية ناجمة عن التدفئة باستخدام الطاقة الكهربائية وفي حال الرغبة بالاستمرار بالتدفئة على الكهرباء ان يتم مراعاة الترشيد في استخدامها قدر الامكان.
ويضاف على الفاتورة كل من فلس الريف وتكون متغيرة حسب الاستهلاك (وبواقع 1 فلس / كيلو واط ساعة في الشهر)، ورسوم النفايات حسب التشريعات النافذة وحسب التصنيفات الخاصة بهذه البلديات، ورسوم التلفزيون وبواقع دينار أردني واحد عن كل فاتورة.

التعليق