الحياري: الطاقة والمعادن تغلق 348 مقلعا مخالفا

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • منازل تطل على كسارات -(تصوير امجد الطويل)

عمان-الغد- قال رئيس مجلس المفوضين/ الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، المهندس فاروق الحياري، إن الهيئة أغلقت العام الماضي 348 مقلعا خالفت شروط منح الرخص ولمدد مختلفة.
وأضاف، في تصريح صحفي أمس، عرض خلاله دور الهيئة في تنظيم قطاع المصادر الطبيعية، أن الهيئة أصدرت خلال العام الماضي 277 محضر ضبط وأنذرت 196 مقلعا لمخالفتها شروط الترخيص وأمهلتها لتصويب أوضاعها.
وأوضح الحياري أن هذه الإجراءات جاءت حصيلة 1186 جولة تفتيشية على المناجم والمقالع بمختلف مناطق المملكة للتأكد من حصولها على الرخص سارية المفعول من الهيئة.
وعن إنجازات الهيئة العام الماضي، قال إن الهيئة أصدرت خلال العام الماضي 1719 رخصة تصدير للخامات المعدنية و10 رخص تنقيب و234 رخصة مقلع و10 حقوق تعدين.
كما أصدرت الهيئة، وفق الحياري، رخصة تنقيب عن النحاس والمنغنيز والمعادن المصاحبة لها تم منحها للشركة الأردنية المتكاملة للتعدين والتنقيب، كما أصدرت تصريح استصلاح مؤقت لمدة ثلاثة أشهر للمقالع المنتهي ترخيصها في منطقة الرويشد لغايات إعادة تأهيل الموقع، أعقبها منحهم التراخيص اللازمة وفقا لشروط مجلس المفوضين.
وشملت إنجازات الهيئة العام الماضي كذلك التوقيع على اتفاقية التعدين المعدلة والاتفاقية المباشرة لمشروع الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الطاقة الكهربائية لشركة العطارات في منطقة عطارات أم الغدران، واعتماد منطقة بديلة للاستثمار في رمال السيليكا في منطقة دبة حانوت بمحافظة العقبة وإصدار مخطط بعدد ومساحة القطع في تلك المنطقة.
وأكد الحياري أهمية هذه الخطوة في إطار جهود الهيئة الهادفة الى تنظيم عمل حقوق التعدين وتجميعها في مناطق بعيدة عن التجمعات السكنية والشوارع الرئيسية ومراعاة المتطلبات البيئية، والتي وافقت عليها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
وقال إن الهيئة، وانطلاقا من اهتمامها بالقطاع، أنجزت حزمة تشريعات بلغ عددها خلال العام الماضي 14 نظاما وتعليما تؤطر العمل بالقطاع وتعزز دوره في الاقتصاد الوطني.
وبهذا الخصوص، قال إن الهيئة أقرت مشروع قانون تنظيم المصادر الطبيعية المنظور حاليا من مجلس النواب، وأصدرت نظاما معدلا لنظام رسوم المقالع والتعدين وتعليمات منح تصريح مؤقت لغايات استغلال المواد الحجرية في تنفيذ المشاريع الإنشائية.
كما أصدرت الهيئة أسس اعتماد المكاتب الاستشارية لإجراء الدراسات للشركات العاملة في قطاع التعدين وتعميمها على الجهات المعنية، كما أصدرت كود المصادقة على آفاق عمليات التنقيب عن الثروات المعدنية وحسابات احتياط الخام، وأعدت دراسة حول تعديل نظام رسوم التعدين الحالي والتحديات التي تواجه القطاع والمقترحات للتغلب على المعوقات وتشجيع الاستثمار في القطاع.
ولفت إلى إنجازات الهيئة في مجال المصادر الطبيعية والتي منها إصدار قرار تنظيمي بإلزام أي شخص ينوي الحصول على أي من المصادر أو الموارد الطبيعية أن تكون هذه المصادر معدّنة وموردة بموجب رخصة صادرة عن الهيئة، كما أصدرت الهيئة قرارا تنظيميا لأعداد خريطة بحقوق التعدين وباشرت بإنجاز خريطة سياحية جيولوجية للمملكة.
وحدد الحياري الهدف من خريطة حقوق التعدين بإعداد قاعدة بيانات حول حقوق التعدين وتحديثها عند الموافقة على حق تعدين جديد أو إلغاء حق تعدين قائم أو التعديل عليه.
وأوضح أن هذه الجهود تأتي في إطار مساعي الهيئة للارتقاء بقطاع التعدين في المملكة من خلال تنظيمه وضبطه لتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي مع ضمان الحفاظ على صحة الإنسان وسلامة البيئة.

التعليق