يوسف رئيسا لمجلس إدارة جمعية مصارف البحرين

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • عدنان أحمد يوسف - (الغد)

المنامة- الغد- أعلنت جمعية مصارف البحرين، أن مجلس إدارتها اختار الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، والرئيس السابق لاتحاد المصارف العربية، عدنان أحمد يوسف، رئيساً لمجلس إدارة الجمعية.
وأكد يوسف، في تصريح له بهذه المناسبة، أنه سيعمل على تعزيز حضور جمعية مصارف البحرين محلياً وإقليمياً ودولياً، وتسليط الضوء على قطاع الخدمات المالية في البحرين ودوره الحيوي في دعم برامج التنمية المستدامة في مملكة البحرين، واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في سوق الخدمات المالية بغية استقطاب المؤسسات الدولية لاتخاذ البحرين مقراً لها لخططها التوسعية.
وأعرب يوسف عن شكره وتقديره لمجلس إدارة الجمعية الذي منحه ثقته بترؤس مجلس الإدارة ومواصلة قيادة دفة التوجهات العامة لها، ورسم السياسات العليا لعمل الجمعية بما يواكب مهمتها الأساسية في دعم القطاع المصرفي في البحرين، واستمرار التعاون مع المصرف المركزي في طرح مرئيات القطاع المصرفي الخاص والوصول إلى رؤى مشتركة حوله، تصب جمعيها في خدمة القطاع المصرفي والمالي والاقتصاد البحريني.
ومن جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي للجمعية وحيد القاسم، عن سعادته باختيار عدنان أحمد يوسف رئيساً لمجلس إدارة جمعية مصارف البحرين، مؤكداً أن الجهاز التنفيذي للجمعية يعمل بتناغم تام مع مجلس إدارتها على تنفيذ الاستراتيجية الطموحة الهادفة إلى تعزيز دور الجمعية كممثل للمصارف البحرينية، واستعادة ثقة مختلف المصارف وصولاً لوضع تصورات وحلول شاملة للتحديات التي تواجه القطاع المالي والمصرفي في البحرين، وتعزيز دور الجمعية كمنسق دائم بين المصارف من جهة ومصرف البحرين المركزي من جهة أخرى.
وأكد القاسم أن الخبرات المتراكمة الطويلة والسمعة الدولية التي يحظى بها الأستاذ عدنان أحمد يوسف من شأنها توفير الدعم المطلوب لجمعية مصارف البحرين، والتي تركز أنشطتها خلال العام الحالي على ثلاثة محاور هي مراجعة الأنظمة والقوانين المصرفية مع مصرف البحرين المركزي، وعمل الدراسات والبحوث التي تفتح آفاقاً جديدة أمام القطاع المالي والمصرفي، وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية ذات الصلة والمشاركة فيها، إضافة إلى مواصلة العمل على إدخال تحسينات في جميع مفاصل عمل الجمعية، وتطلع الجمعية لأن تضم مركزاً لإجراء الأبحاث والدراسات المالية المهمة لقطاع البنوك، وتشجسع الابتكار في القطاع المصرفي والمالي، وطرح أفكار من قبيل بنوك زراعية، وبنوك دوائية، وغيرها.
يشار إلى أن عدنان أحمد يوسف شخصية مصرفية معروفة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وهو ويحمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال، من جامعة هل بالمملكة المتحدة، ويتمتع بخبرة عريضة ومتنوعة تتجاوز 35 عاماً في العمل المصرفي، وقد تقلد العديد من المناصب المهمة على المستويين المحلي والإقليمي الأمر الذي أهله لكي يصبح في أيار (مايو) 2007 أول رئيس خليجي لمجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، وهو يشغل منذ آب (أغسطس) 2004 وحتى الآن منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية وعضو مجلس الإدارة؛ حيث قادها طوال هذه الفترة لتصبح من أكبر المجموعات المصرفية الإسلامية والأكثر تنوعاً على مستوى العالم وتدير 700 فرع في 15 بلداً.
إضافة إلى ذلك، يرأس عدنان يوسف مجالس إدارات كل من بنك البركة التركي للمشاركات وبنك البركة الجزائر وبنك البركة المحدود- جنوب إفريقيا، وبنك البركة لبنان، والبنك الإسلامي الأردني وبنك البركة مصر وبنك البركة سورية، وبنك البركة السودان، وبنك البركة (باكستان) المحدود ونائب رئيس مجلس إدارة بنك البركة الإسلامي البحرين، إلى جانب عضويته في مجالس إدارات كل من بنك البركة تونس وشركة إتقان كابيتال في المملكة العربية السعودية.
وحصل على أوسمة وجوائز عالمية عدة؛ حيث نال وسام "الجدارة من الدرجة الأولى"، وهو تكريم متميز من عاهل البحرين جلالة الملك حمد بن عيسى في العام 2011. كما حصل على لقب السفير الأممي للمسؤولية الاجتماعية (مملكة البحرين) من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، علاوة على حصوله مرتين على جائزة الشخصية المصرفية الإسلامية للعام (2004 و2009).
كما حصل على جائزة التميز في الإنجاز للعام 2012، المقدمة من قبل بيت التمويل الأميركي "لاريبا"، تقديراً لدوره القيادي في تطوير وتشغيل أكبر مجموعة مصرفية إسلامية على مستوى العالم.

التعليق