عجلون: بقايا جزيرة وسطية تتسبب بحوادث مرورية بوسط كفرنجة

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • مركبة تتفاجأ ببقايا الجزيرة الوسطية في الشارع الرئيس بكفرنجة وتصطدم بها - (الغد)

عامر خطاطبة

عجلون -  يشتكي سكان في مدينة كفرنجة من ترك أجزاء جزيرة وسطية في الشارع الرئيس وسط المدينة، كانت البلدية أنشأتها قبل أشهر، وأزالت مؤخرا أجزاء منها، بسبب مطالب السكان لعدم جدواها.
وأكد شهود عيان أن كثيرا من السائقين ارتطموا بمركباتهم في الأجزاء المتروكة، خصوصا في ساعات الليل وأثناء الضباب وهطول الأمطار، ما تسبب بأضرار مادية للمركبات.
وقال محمد الرشايدة إن 4 مركبات ارتطمت خلال ساعة واحدة فقط أول من أمس، بالجزيرة أمام متجره، مشيرا إلى أن تلك الأجزاء التي تم تركها لا يمكن مشاهدتها، كما أنه لم يتم وضع أي إشارات تحذيرية للسائقين.
وطالب أحمد بعارة بضرورة الإسراع بإزالة كل الأجزاء المتبقية من الجزيرة، مؤكدا أنها أصبحت تتسبب بوقوع الحوادث وحدوث إرباكات مرورية في الشارع الرئيس.
وقال رئيس بلدية كفرنجة فوزات فريحات إنه سيتم استكمال إزالة الأجزاء المتبقية من الجزيرة الوسطية بأسرع وقت ممكن، لافتا إلى أن إزالتها تمت بناء على مطالب السكان وأصحاب المحال وللتسهيل عليهم.
إلى ذلك، أكد فريحات أن البلدية ستتسلم قريبا المدينة الحرفية على طريق الأغوار، ليصار بعدها إلى التوافق مع أصحاب الورش لترحيل محالهم إليها.
يذكر أن بلدية كفرنجة الجديدة اضطرت قبل زهاء 4 أشهر إلى تقليص الأرصفة على جانبي الشارع الرئيس وسط المدينة، وذلك بإزالة زهاء مترين منها، وعمل جزيرة وسطية بعرض نصف متر، بهدف توسعة الشارع الذي يشهد اختناقات مرورية، وضمان انسياب حركة المركبات فيه، حيث اختلف السكان حينها بشأن إنشاء الجزيرة الوسطية بين مؤيد ومعارض.
وكان رئيس البلدية فوزات فريحات أكد حينها أن هذه الخطوة اضطرت لها البلدية بسبب عرض الشارع المحدود، متوقعا أن وجود الجزيرة الوسطية سيضمن انسيابية الحركة المرورية ويمنع الوقوف بشكل مزدوج، خصوصا مع وضع الإشارات المرورية والإرشادية على ذات الطريق والطرق المؤدية إليه لتسهيل الحركة ومنع حدوث الفوضى المرورية.
وبين أن تكلفة أعمال التوسعة تقدر بـ30 ألف دينار من موازنة البلدية، ليصبح عرض الشارع 12 مترا تقريبا باستثناء الجزيرة الوسطية.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق