المومني: الصحفي لا يتم توقيفه إلا بتجاوز القانون

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني - (تصوير:اسامة الرفاعي)

عمان - قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني ان انتباه الدولة لأهمية ودور الاعلام وايلائه الرعاية التي يستحقها، حوّله من عبء الى سند للدولة، وان الاعلام الرسمي يعلي من قيمة الدقة على حساب السرعة في نقل المعلومة.
واضاف خلال لقاء لجنة الاعلام والتوجيه الوطني بمجلس الاعيان أمس برئاسة العين يوسف الجازي ان الساحة الاعلامية تشهد تنوعا في المشهد الاذاعي والالكتروني وقريبا سيشهد التلفزيون تنوعا بانطلاق "قناة المملكة"، والتي ستكون الى جانب القناة الرسمية انطلاقة نحو التنوع في المشهد التلفزيوني، مؤكدا ان عنصر القوة في الاعلام الاردني يكمن في مساحة الحرية المتاحة عبر منابره المختلفة.
ولفت إلى ان القناعة الراسخة لدى الحكومة حول القوانين الاعلامية تجسد نمطا متقدما، وان الصحفي لا يتم توقيفه الا بتجاوز القانون لان لا احد فوق القانون، وان الاعلام الجيد في كل مؤسسة هو من يقدم ايضاحا عن دورها لوسائل الاعلام وبالتالي يعكس نجاحها او تقصيرها، مؤكدا ان الجهات الاعلامية الرسمية تحرص على اداء دورها وان المطلوب من وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي تحري الدقة والحقيقة.
من جهته، دعا الجازي إلى وجود اعلام حر ضمن ضوابط تراعي المصلحة الوطنية بحيث نصل الى اعلام دولة، حيث ان الاعلام غير موجه للمسؤول.
واكد الاعيان اهمية قيام الاعلام بواجبه ضمن القوانين التي تحكم ممارساته المختلفة، مشيرين لضرورة تبني اعلام تنموي يستجيب للمتغيرات ومواكبة المتطلبات التي يحتاجها المجتمع، وتسويق منتجات الوطن كالسياحة.
كما أكدوا أهمية تعميق الحس بالمسؤولية والمهنية لدى العاملين في مهنة الصحافة، مشيرين الى أن "بعض العاملين في المواقع الالكترونية يلجؤون الى الاستفزاز وممارسة سلوكيات غير اخلاقية مهنيا".
بدوره، بين مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون فراس نصير الجهود التي يتم بذلها لإدامة اثير الشاشة الاردنية ، والى التحضير لمشاريع عديدة والارتقاء بالدورات البرامجية من حيث الشكل والمضمون، لافتا إلى ان التلفزيون يجني مردودا من الاعلانات يقدر بـ4 ملايين دينار تذهب لخزينة الدولة.
من جانبه، قال مساعد مدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) الزميل الدكتور محمد العمري ان المادة الاخبارية المتداولة في السوق الاعلامية تمثل ما نسبته 67 % من انتاج وكالة الانباء، التي تأخذ على عاتقها بنشر المعلومة الصحيحة بسرعة للحد من التضليل الاعلامي، مشيرا لدراسة اظهرت اسهام الوكالة بنشر 82 % من الاخبار المتعلقة بحقوق الانسان.-(بترا)

التعليق