افتتاح أعمال الملتقى الشبابي الطلابي 21

تم نشره في الأحد 19 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

عمان - افتتح في مدرسة اليوبيل التابعة لمؤسسة الملك الحسين امس، الملتقى الشبابي الطلابي الحادي والعشرين الذي تنظمه المدرسة بمشاركة 120 طالباً منها.
وقال رئيس قسم الإنسانيات، منسق الملتقى الدكتور خليفة مقدادي في تصريح صحفي، إن عقد الملتقى يأتي لأهمية التعريف بالقضايا الشبابية المعاصرة والتي تلقى اهتماما واسعا من قبل الطلبة، وفي ظل ما يشهده الاردن والعالم العربي من احداث وتغيرات ديمقراطية وسياسية وعلمية كان لها تأثير في حاضر ومستقبل الشباب.
واشار إلى أن الطلبة يؤمنون بتقديم آرائهم وتوصياتهم المبنية على اساس الحوار والنقد البناء الى أصحاب القرار، وذلك نتيجة للاهتمام العلمي والفكري من قبلهم بصفتهم اساس التغيير ونظرا لدور الشباب في رسم ملامح المستقبل. وأضاف أن الملتقى يهدف إلى تعريف المشاركين بمشكلات الشباب وتقديم الحلول الموضوعية لها، وطرح القضايا الوطنية على طاولة الحوار، وتقبل الحوار بين المشاركين والتعاون فيما بينهم والاستفادة من افكارهم ومعرفتهم العلمية والعملية، واجراء استطلاعات للرأي العام حول القضايا التي تهم الشباب إضافة لتقديم النتائج والتوصيات للموضوعات الدراسية للجهات المسؤولة.
وتشتمل محاور الملتقى، موضوعات منها القبول الاستثنائي في الجامعات، القنوات الفضائية بين السياسة والمصداقية، مواقع التواصل وأثرها على التغيرات الاجتماعية، وسائل معالجة مشكلة المديونية، والتنمر بين الشباب، وكذلك الأنشطة وخدمة المجتمع وأثرها على الطالب بمدرسة اليوبيل.
ويعقد الملتقى تحت شعار (شباب يفكر، يخطط ، يبني مستقبله) لتقديم اقتراحات جديدة ووضع تصورات مستقبلية لواقع الشباب والتحديات التي يواجهونها من وجهة نظر المشاركين.
ويستهدف طلبة التاسع والعاشر والحادي عشر، وتم توزيع المشاركين على محاور الملتقى.-(بترا)

التعليق