44.1 مليون دولار إجمالي دخل بنك القدس للعام 2016

تم نشره في الاثنين 20 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

رام الله-الغد- أعلن رئيس مجلس إدارة بنك القدس، الاقتصادي أكرم عبد اللطيف جراب، عن تحقيق البنك نمواً في إجمالي الدخل بنسبة 13.84 %، وبلغ خلال السنة المالية للعام 2016 حوالي 44.1 مليون دولار مقابل 38.74 مليون دولار للعام 2015، كما حقق البنك أرباحاً صافية بلغت قيمتها 10.5 ملايين دولار.
وقال أكرم عبد اللطيف "لقد استمر البنك في تحقيق معدلات نمو عالية في مختلف نواحي العمل، فقد بلغ مجموع الميزانية (إجمالي الموجودات) كما في 31/12/2016 حوالي 960 مليون دولار مقابل 804 ملايين دولار كما في نهاية العام، بنسبة نمو قدرها 19.4 %".
كما بلغ صافي التسهيلات الائتمانية المباشرة للعام الماضي حوالي 616 مليون دولار مقابل 432 مليون دولار كما في العام 2015، بنسبة نمو قدرها 42.6 %، وبلغ إجمالي ودائع العملاء حوالي 778 مليون دولار للعام 2016 مقابل 650 مليون دولار للعام السابق بنسبة نمو بلغت 19.7 %.
أما صافي حقوق المساهمين فبلغ كما في 31/12/2016 حوالي 89.1 مليون دولار مقابل 76.95 مليون دولار كما في نهاية العام 2015، بنسبة نمو 15.74 %، كما بلغ معدل العائد على حقوق الملكية (ROE) للعام 2016 حوالي 12.6 %، وبلغ معدل العائد للسهم الواحد (EPS) حوالي 0.17 دولار للعام 2016، وبلغ صافي الفوائد والعمولات للعام 2016 حوالي 37.8 مليون دولار مقابل 32 مليون دولار للعام 2015 بنسبة نمو 18 %.
وأكد أكرم عبد اللطيف، أن بنك القدس سيواصل مساهمته في تمويل مختلف المشاريع التي من شأنها دعم ركائز الاقتصاد الفلسطيني، وبما يسهم في تحقيق البنك مزيدا من النجاح ويواكب تطلعات المساهمين والعملاء؛ حيث صاحب نمو الأداء، تحسُّن في جودة المحفظة ومؤشرات السلامة العامة للبنك، وهذا بفعل السياسة الائتمانية الحصينة التي تمثلت بالتركيز على القطاعات الواعدة والمستدامة من حيث الأداء، النمو، والنتائج المحققة، إضافة إلى هذا التركيز على توسيع قاعدة العملاء، والسعي لتكريس التقدم والعمل المتوازن لكل من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة الجيدة، مع إيلاء المخاطر والعوامل المتداخلة الأخرى خارجية كانت أم داخلية بأنواعها كافة أهمية خاصة فيما يتعلق بطريقة تعامل البنك مع ذلك التوجه.
ولفت أكرم عبد اللطيف إلى أن العام 2016 شهد تطوراً متميزاً على صعيد قاعدة عملاء البنك، فقد شهد زيادة مضطردة في قاعدة العملاء، ما يعكس الإقبال على الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك؛ حيث يعمل بنك القدس على الاستجابة لهذا الإقبال وهذا التوسع في قاعدة العملاء عبر افتتاح فروع جديدة ونشر شبكة الصرافات الآلية في مختلف المناطق الحيوية، فضلا عن العناية بالقنوات الإلكترونية كالإنترنت البنكي وغيرها من القنوات الحديثة التي تواكب ما يتطلع إليه عملاء البنك.
كما قامت مراكز تنمية الأعمال بتكثيف الدعم لقطاع الشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي تشكل 94-96 % من المنشآت العاملة في فلسطين؛ حيث طورت مراكز تنمية الأعمال الحلول المصرفية الشاملة لأصحاب المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر مدير علاقة متخصص، على المحافظات كافة في الضفة وغزة.
وشكر أكرم عبد اللطيف أعضاء مجلس الإدارة على تعاونهم ومساهماتهم، كما وأثنى على جهود الإدارة العليا والعاملين كافة بالبنك لبذلهم كل جهد مستطاع وتعاونهم في تحقيق أهداف البنك.

التعليق