برامج ريادية بإشراف "كلنا الأردن" و"انجاز"

تم نشره في الاثنين 20 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

عمان- بدأت هيئة شباب كلنا الأردن/ صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بالتعاون مع مؤسّسة "إنجاز" أمس بعقد سلسلة من البرامج الريادية والورشات التدريبية شملت محافظات (العاصمة، الزرقاء، مادبا، الكرك).
وقال مدير هيئة شباب كلنا الأردن عبدالرحيم الزواهرة إن هذه البرامج، التي سيستمر عقدها على مدار العام لتشمل باقي المحافظات، تشكل ثمرة للتعاون بناء على مذكرة التفاهم ما بين صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ومؤسسة إنجاز للوصول إلى الشباب وتقديم كافة أشكال البرامج والأنشطة التوعوية والتدريبية لرفع قدرات الشباب وتمكينهم في تحقيق مكانة متميزة في بيئة العمل.
وأضاف أن هدفنا لهذا العام يركز على صقل مهارات الشباب وبخاصة في المحافظات من خلال البرامج مع مؤسسة إنجاز، بالإضافة إلى إتاحة المجال أمام الطلبة للتدريب على مجموعة البرامج المقدمة من إنجاز بهدف تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل.
وأشار إلى أن هذه الشراكة تمثل مساهمة متميزة للوصول إلى الشباب في كافة أماكن تواجدهم وتقديم برامج توعوية وتدريبية تسهم في رفع مهاراتهم وتطويرها، والتي تسهم في التشغيل والحد من البطالة والتي تنفذها الهيئة من خلال برنامج دعم التشغيل الذاتي للشباب (شبابنا منتج) ضمن محور المؤسسات المولدة لفرص العمل.
وأكد الزواهرة أهمية التشاركية في مثل هذه البرامج لما تضيفه من خبرات علمية وأدوات تعليمية وتثقيفية متميزة تبني شخصية الشباب قبل الدخول إلى سوق العمل، ما سيسهم في تميز الشخص الذي يستثمر في ذاته من رفع قدراته التعليمية والعملية.
من جانبه، قال مدير العمليات في مؤسّسة إنجاز طارق الحياري إن التنسيق المشترك بين "إنجاز" وهيئة شباب كلنا الأردن مستمر منذ سنوات ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين إنجاز وصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية لخدمة الشباب الأردني في مختلف أماكنهم من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج في الجامعات والكليات والمراكز الشبابية بمساعدة متطوّعين مدربين ومؤهلين.
وأضاف أن البرامج التي يتم تطبيقها في مراكز الهيئة بمختلف المحافظات من شأنها بناء مهارات التوظيف لدى الشباب، وزيادة فرصة من الحصول على وظائف، بالاضافة إلى تنمية وتطوير القدرات الاقتصادية لديهم وإتاحة الفرص لهم لدخول عالم الريادة على شقيها ريادة الأعمال والريادة المجتمعية.
وبين الحياري أن "إنجاز" تقدر التعاون مع الهيئة لسد الفجوة ما بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل الأمر الذي يسهم في تحقيق رسالة إنجاز المتمثلة بتحفيز وإعداد الشباب الأردني ليصبحوا أعضاء فاعلين بمجتمعهم ويساهموا في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال المحاور الرئيسية التي تعمل عليها المؤسّسة والمصمّمة لصقل المهارات الحياتيّة والتعليم المالي والريادة والتوظيف للشباب الأردني.-(بترا)

التعليق