أصحاب مكاتب مركبات ليموزين يشتكون من تعليمات الترخيص الجديدة

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

رجاء سيف

عمان- اشتكى أصحاب مكاتب مركبات ليموزين من تعليمات ترخيص مكاتب سيارات الليموزين للعام 2016 والتي أقرتها هيئة تنظيم النقل البري وباشرت بتطبيقها نهاية العام الماضي.
وقال هؤلاء لـ"الغد" إن "التعليمات الجديدة اقرتها الهيئة دون التشاور مع اصحاب المكاتب وأن الشروط الجديدة لترخيص مكاتبهم ستدفعهم لاغلاق مكاتبهم".
وأكد مدير مبيعات بشركة سيارات، طراد قطيشات، ان التعليمات المطلوبة لمواصفات ترخيص سيارات الليموزين الجديدة لا تتناسب مع ظروف البلد الاقتصادية وظروف المواطنين، اضافة الى ان هذه الشروط لا تتوفر بسيارات الليموزين الموجودة حاليا لدى مكاتب الليموزين.
 وبين ان التعليمات الجديدة لا تنطبق على أي من سيارات الليموزين الموجودة بالمكتب الذي يعمل به حاليا، وهو ما يعني انه لن يتمكن من ترخيصها على الرغم من ان مواصفات سيارات المكتب تعتبر عالية جدا.
وأوضح قطيشات أن التعليمات الجديدة ستؤدي إلى تكبيد أصحاب المكاتب لخسائر فادحة إضافة الى اغلاق مكاتبهم، خاصة وان الظروف الاقتصادية تعتبر سيئة لدى اغلب المواطنين.
 ولفت الى ضرورة ان تقوم هيئة النقل بمراجعة الشروط والتعليمات الجديدة والاخذ بعين الاعتبار الركود الاقتصادي الموجود حاليا، إضافة إلى التشاور مع اصحاب المكاتب حتى لا يلجأ البعض منهم لاغلاق مكاتبهم والاستثمار بمجالات اخرى أو دول ثانية.
وبحسب التعليمات الجديدة للعام 2016 والتي لم تكن موجودة، فانه يجب ان تتوفر في سيارات الليموزين مقاعد سيارة كاملة من الجلد ومدفأة، وان يتوفر داخل السيارة 6 وسائد هوائية على الاقل، إضافة إلى اعتماد اللون الابيض أو الاسود لهذه السيارات.
بدوره؛ قال أحد أصحاب مكتب سيارات الليموزين وليد حنون إن "الشروط والتعليمات الجديدة غير منطقية لانها لا تنطبق على أي من سيارات الليموزين الموجودة بالمملكة حاليا".
وأضاف أن "الشروط ستؤدي إلى وقف ترخيص هذه السيارات وبالتالي اغلاق مكاتبها لأن اصحاب المكاتب لن يكون بقدرتهم اضافة المواصفات المطلوبة بحسب هذه التعليمات".
وأكد حنون أن لدى مكتبه ما يقارب 35 مركبة ليموزين وجميعها لديها مواصفات عالية الجودة، لكنه لن يتمكن من الحصول على ترخيص لها بسبب المواصفات الجديدة التي اقرتها الهيئة.
وطالب حنون الجهات المعنية العدول والتراجع عن هذا القرار واعادة النظر بالتعليمات الجديدة، خاصة وان اقرارها سيؤدي الى اغلاق المكاتب.
وأوضح أن الأوضاع الاقتصادية الراهنة لن تسمح للزبائن بدفع مبلغ كبير اثناء تنقله بهذه السيارات التي ستضاف لها المواصفات الجديدة، ولن يكون بقدرة اصحاب المكاتب اضافتها لسياراتهم.
 ولفت صاحب مكتب سيارات ليموزين آخر رائد صبح، الى ان هذه التعليمات غير منطقة لانها لا تنطبق على سيارات مكتبه، الأمر الذي سيؤدي الى عدم تمكنه من ترخيص سياراته.
وبين انه يجب اعادة صياغة التعليمات على اسس تنطبق مع واقع المكاتب الموجودة حاليا، بحيث يتمكن المستثمر في هذا المجال من عدم تكبده خسائر فادحة قد تؤدي إلى اغلاق مكتبه.
وحاولت "الغد" الإتصال أكثر من مرة برئيس هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي للحصول على استفسارات تتعلق بالتعليمات إلا انها لم تتمكن من الحصول على رد.

التعليق