الزعبي يرعى احتفال اليوم العالمي للحماية المدنية

تم نشره في الأربعاء 1 آذار / مارس 2017. 02:01 مـساءً

عمان- الغد- رعى وزير الداخلية غالب الزعبي رئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني وبحضور مدير عام الدفاع المدني الفريق الركن طلال عبدالله الكوفحي الاحتفال الذي أقامته مديرية الدفاع المدني اليوم بمناسبة اليوم العالمي للحماية المدنية والذي يصادف الأول من آذار من كل عام، حيث جاء شعار هذا العام تحت عنوان (يداً بيدٍ مع الحماية المدنية ضدَّ الكوارث)، والذي تم اعتماده بهدف تضافر الجهود المحلية والإقليمية والدولية للتذكير بأهمية إدامة التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات لتوفير أقصى درجات الاستعداد للتعامل مع الكوارث.

وألقى مساعد مدير عام الدفاع المدني للقوى البشرية العميد أيمن الشراري كلمة بين خلالها أن شعار المنظمة لهذا العام جاء تأكيداً على أهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتخفيف معاناة الإنسان حال وقوع الكوارث لا قدر الله ، و تطوير هذه الإجراءات ضمن خطط شاملة واستراتيجيات تم إعدادها وتحضيرها من قبل الأجهزة المختصة والمعنية في التعامل مع الظروف الطارئة تحقيقا لأعلى درجات الاستعداد والجاهزية.

وتخلل الاحتفال عرض فيلمٍ وثائقيٍ تحدث عن الإنجازات التي حققها جهاز الدفاع المدني الأردني وما وصل إليه من تطور وتقدم بدعم مباشر من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه، كم تم على هامش الاحتفال عقد ورشة عمل ناقش عدداً من المختصين خلالها أهمية التخطيط والإعداد والتقييم الجيد للكوارث والحالات الطارئة ضمن إستراتيجية تهدف لتحقيق الأمن الوطني الشامل بتشاركية وتكاملية مع كافة أجهزة الدولة لتعزيز قدرة الاستجابة والتنسيق الإقليمي مع المجتمع الدولي في حال التعرض للمخاطر وإيجاد مفهوم شامل للأولويات والتدابير الوقائية وتحديد بناء القدرات والموارد المتاحة للحد من المخاطر أو الآثار الناجمة عنها.

وتقديراً للجهود المتميزة التي كان لها دوراً فاعلاً في أداء رسالة الدفاع المدني عبر مراحله المختلفة كرم راعي الحفل عدد من شركاء العمل الاستراتيجيين وعدد من مرتبات الدفاع المدني الذين بذلوا جهود دؤوبة وكانت لهم بصمات واضحة في مسيرة التطوير والتحديث لهذا الجهاز الإنساني من خلال أدائهم المتميز خلال مسيرتهم العملية.

يشار إلى أن الدفاع المدني يعمل على تفعيل مضامين هذا الشعار من خلال عقد ورش عمل وإعطاء المحاضرات وتوزيع النشرات التوعوية لرفع مستوى الوعي الوقائي لكافة شرائح المجتمع للتقليل والحد من الآثار التي تخلفها الكوارث .

التعليق